دولي

“العفو الدولية” تطالب السعودية بإطلاق سراح ناشطات سعوديات فورا

دعت منظمة العفو الدولية، السلطات السعودية، إلى الإفراج الفوري عن الناشطات السعوديات المعتقلات في سجونها.

وذكرت المنظمة الدولية في سلسلة تغريدات على حسابها في “تويتر”، الأربعاء، أنه “بينما تحتفل السعودية بالسماح للنساء بالقيادة (قيادة المركبات)، لا تزال أبرز المدافعات عن حقوق الإنسان في السجن”، مضيفة “أطلقوا سراحهن فورا ودون قيد أو شرط”.

وأضافت أنه “لا تزال الناشطات لجين الهذلول، وسمر بدوي، ونسيمة السادة، وغيرهن من النساء السعوديات رهن الاعتقال”، داعية “الملك سلمان إلى إطلاق سراحهن فورا”.

وأشارت إلى أن “الناشطات السعوديات يحتجزن في السجون لمطالبتهن بحقوق النساء وإسقاط نظام الوصاية الذكوري”.

وختمت المنظمة الدولية بالتأكيد على ضرورة إطلاق سراحهن وقالت “الملك سلمان، إصلاحاتكم لن تغسل هذه الحقيقة البشعة، أطلقوا سراح البطلات الآن”.

وفي 21 حزيران/يونيو الجاري، أصدرت منظمة العفو الدولية بيانا دعت فيه السعودية إلى إطلاق سراح المدافعات عن حقوق المرأة بشكل فوري..

وذكرت في البيان أن “الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، يدفع إلى إجراء إصلاحات اجتماعيةٍ واقتصاديةٍ في المملكة، لكن هذه الإصلاحات لا يمكن لها التستر على انتهاكات حقوق الإنسان والقمع الوحشي لنشطاء وناشطات حقوق الإنسان، فلا يمكن تحقيق التغيير الفعلي من دون أولئك الذين واللواتي ناضلوا بلا كللٍ من أجل ذلك، هؤلاء الناشطات هنّ طاقة التغيير والتقدم، ولديهن الكثير ليقدّمنه لبلادهن. طالبوا الملك سلمان بإطلاق سراحهن فوراً”.

زر الذهاب إلى الأعلى