العالم الإسلاميمميز

متحدث عسكري ليبي: غارات جوية تستهدف مرتزقة “فاغنر” الروسية

أعلن المتحدث باسم الإعلام الحربي التابع لغرفة عمليات “بركان الغضب” الليبية، عبد المالك المدني، عن استهداف مواقع لمرتزقة “فاغنر” الروسية في وسط ليبيا، اليوم الثلاثاء.

وأضاف المدني في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”، “تم تنفيذ غارات جوية ناجحة ودقيقة استهدفت موقع لمرتزقة فاغنر الروسية بمشروع الحمام بمنطقة سوكنة (وسط ليبيا)”.

وأكد “نتج عن الغارات تدمير منظومة دفاع جوي روسية وسقوط قتلى وجرحى في صفوف مرتزقة فاغنر”.

وأشار إلى أن “الرد كان سريعاً وبإذن الله الضربات ستتوالى وفي أماكن متفرقة”.

ويتراوح عدد مرتزقة شركة “فاجنر” الروسية بين 3000 و3500، يتواجدون حاليا في منطقة الجفرة وسط ليبيا، ويتركز انتشارهم في مدن سوكنة وهون وودان القريبة من قاعدة الجفرة.

وقبل يومين، نشرت دائرة الاتصال في الرئاسة التركية خارطة للمواقع التي يتمركز فيها مرتزقة شركة “فاغنر” الروسية الذين يقاتلون في ليبيا لدعم اللواء “خليفة حفتر” ضد قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

وشكلت استعادة حكومة الوفاق الوطني الليبية السيطرة على قاعدة الوطية الجوية مدعومة من تركيا، في شهر أيار/مايو الماضي، بداية انهيار مفاجئ لهجوم مليشيات حفتر وداعميه وأدت لتراجعها إلى شرقي ليبيا.

 

زر الذهاب إلى الأعلى