أمنمميز

الشرطة التركية توقف مواطنا تركيا بسبب العلم التركي (صورة)

أوقفت قوات الأمن التركي، اليوم الجمعة، أحد المواطنيين في مدينة إسطنبول بتهمة “إهانة رموز الدولة”.

وبحسب بيان صادر عن قوات الأمن التركي في إسطنبول، فإنه “تم توقيف المواطن (حسنو.ي – 35 عاما) والذي يعمل كتقني في كلية الشريعة بجامعة إسطنبول، وذلك لقيامه بتغطية سيارته بالعلم التركي لحمايتها من قطع الثلج القاسية (البرد)”.

وأشار المصدر إلى أن “التوقيف جاء بتهمة إهانة الرموز السيادية للدولة”.

وأضاف البيان أنه “تم اعتقال المواطن (حسنو.ي) واقتياده لمركز الشرطة الواقع بمنطقة الفاتح في مدينة إسطنبول، كما تم إحضار العلم التركي الذي استخدمه بتغطية سيارته إلى المركز، بقرار من المدعي العام”.

وفي معرض إفادة الموقوف، قال “لم أكن أعرف ذلك، ولم يكن لدي نية سيئة للمساس بقيم ورموز الجمهورية التركية، لكنني فعلت ذلك فقط من أجل حماية سيارتي من الأمطار والبَرَد”.

وكان أحد المواطنيين الأتراك قد عبّر عن استياءه من هذه الحادثة، وقام بتصوير مقطع فيديو لـ(حسنو.ي) أثناء تغطية سيارته بالعلم التركي، ونَشَره على مواقع التواصل الاجتماعي، ما تسبب بحصول تفاعل كبير على المقطع من قبل المواطنيين الأتراك الذين عبّروا عن غضبهم من هذا التصرف.

وكشف مصدر أمني أن “الشرطة ستطلق سراح (حسنو.ي) في وقت لاحق”.

أمن

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، أصدرت الأرصاد الجوية التركية تحذيرات شديدة من هطول أمطار رعدية مصحوبة بالبَرَد في منطقة مرمرة شمال غربي تركيا، في يومي الخميس والجمعة، خاصة في مناطق إسطنبول وبالكسير وجناق قلعة وبورصة وسكاريا، ما دفع آلاف المواطنين والسكان في إسطنبول لتغطية سياراتهم باللحف والفرشات والكرتون، كي لا تتعرض للكسر والضرر بسبب تساقط حبات البرد.

ودعت الأرصاد الجوية المواطنيين لتوخي الحيطة والحذر جرّاء احتمال حدوث فيضانات مفاجئة وصواعق رعدية قوية وهبوب أعاصير متوقعة في تلك المنطقة، ما تسبب بخلق حالة من الخوف لدى بعض السكان ودفعهم لتغطية سياراتهم بالبطانيات والأغطية القماشية والبلاستيكية وغيرها.

زر الذهاب إلى الأعلى