سياسةمميز

تركيا تعلق على تطبيع المغرب علاقاته مع “إسرائيل”

علّق وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، الخميس، على قرار المغرب استئناف العلاقات مع “إسرائيل”، مؤكدا “أهمية أن لا تكون إقامة المغرب علاقات مع إسرائيل على حساب القضية الفلسطينية”.

كلام تشاويش أوغلو جاء في مكالمة هاتفية أجراها مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، حسب مصادر دبلوماسية تركية.

وأضافت المصادر أن “تشاويش أوغلو أكد لنظيره المغربي أن كل بلد لديه حرية إقامة العلاقات مع أي بلد يريده، على ألا يكون ذلك على حساب القضية الفلسطينية”.

وأشارت إلى أن “تشاويش أوغلو أجرى اتصالاً آخر مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم”.

وفي وقت سابق الخميس، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”، “إنجاز تاريخي آخر اليوم! صديقتانا الرائعتان إسرائيل والمملكة المغربية وافقتا على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بينهما”.

وتلا إعلان ترمب بوقت قصير، بيان صادر عن الديوان الملكي المغربي، أشار فيه إلى أن “العاهل المغربي أعلن استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل في أقرب الآجال”.

وفي 11 أيلول/سبتمبر الماضي، ألمح ترامب، إلى أن “هناك دولة أخرى غير الإمارات والبحرين” ستنضم إلى اتفاق التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، مشيرا إلى “وجود محاولات لضم السعودية للاتفاق”.

وتابع ترامب قائلا “لقد تحدثت إلى ملك السعودية وبدأنا للتو الحوار، وسترونهم ينضمون”، في إشارة إلى قرب انضمامهم للاتفاق.

وأكتوبر/تشرين الأول الماضي، أكد وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود، أن التطبيع بين السعودية ودولة الاحتلال الإسرائيلي “أمر متصور حصوله في النهاية”.

يشار إلى أن المغرب كانت تجمعها علاقات منخفضة التمثيل مع “إسرائيل” عقب اتفاقية “أوسلو” عام 1993، إلا أنها جمدتها في العام 2002 عقب اندلاع الانتفاضة الفلسطينية.

زر الذهاب إلى الأعلى