القوات المسلحةسياسةمميز

أردوغان يحذر أرمينيا من أي انتهاك لوقف إطلاق النار في “قره باغ”

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، أرمينيا من مغبة ارتكاب أي أنشطة من شأنها انتهاكوقف إطلاق النار في أذربيجان، موجها في الوقت ذاته التحية للجيش التركي المشارك في مراقبة وقف إطلاق النار في إقليم “قره باغ” المحرر.

كلام أردوغان جاء في خطاب هاتفي موجه إلى الجنود الأتراك الموجودين في أذربيجان للمشاركة في مراقبة وقف إطلاق النار، ضمن المركز التركي ـ الروسي المشترك.

وقال أردوغان مخاطبا الجنود الأتراك، إن “وجودكم في قره باغ وسام شرف يظهر أهمية المستوى الذي وصلت إليه علاقاتنا مع أذربيجان”.

وأضاف “تركيا تدعم نضال أذربيجان ميدانيا وفي جميع المحافل الدولية، وهي في طريقها لتتويج انتصارها العسكري بنجاح دبلوماسي”.

وتابع أردوغان “أرجو التوفيق لجنودنا المكلفين بمراقبة وقف إطلاق النار، وأن يباشر المركز التركي ـ الروسي نشاطه في أقرب وقت”.

وقال أيضا “أنصح القوات الأرمينية بالتراجع سريعا عن خطأ القيام بأنشطة من شأنها انتهاك وقف إطلاق النار، في وقت تبدد فيه دخان الأسلحة”.

وأكد أردوغان أن “تاريخ الجيش التركي مليء بالأمجاد والكرامة، وسيستمر في التضحية وخدمة قضيته عند الضرورة في مختلف القارات والظروف”، لافتا إلى أن “الجنود الأتراك سيؤدون مهامهم على أكمل وجه سواء داخل الوطن، أو في مختلف بلدان العالم، وعلى رأسها أذربيجان”.

ووجه التحية إلى الشعب الأذري، مشيدا بالانتصار الملحمي الذي تحقق في “قره باغ” خلال 44 يومًا بقيادة الرئيس إلهام علييف، مهنئا القوات الأذرية بنصرها في تحرير “قره باغ” وبقية الأراضي من الاحتلال الأرميني.

وأشار أردوغان إلى أن “أذربيجان استقبلت القوات التركية في 10 كانون الأول/ديسمبر الجاري، بالحماسة نفسها التي أظهرتها خلال استقبالها جيش القوقاز الإسلامي بدموع الفرح والأدعية.

وفي 9 كانون الأول/ديسمبر الجاري، شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في احتفالات النصر بتحرير “قره باغ”، والتي أقيمت في العاصمة الأذرية باكو.

وقبيل مشاركته في احتفالات النصر أكد أردوغان أن “تركيا ستواصل دعمها لأذربيجان حتى بعد تحريرها لأراضيها”، موجها التحية للشعب والجيش الأذريين بتحرير إقليم “قره باغ”.

زر الذهاب إلى الأعلى