العالم الإسلامي

قتل خاشقجي.. السعودية: نرفض تقرير الاستخبارات الأمريكية

أعربت وزارة الخارجية السعودية، مساء الجمعة، عن رفضها وبشدة لما ورد في تقرير المخابرات الأمريكية بخصوص جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مؤكدة أن التقرير “تضمن معلومات واستنتاجات غير صحيحة”.

وذكرت وزارة الخارجية السعودية في بيان:

  • تابعنا ما تم تداوله بشأن التقرير الذي تم تزويد الكونغرس به بشأن جريمة مقتل جمال خاشقجي.
  • حكومة المملكة ترفض رفضاً قاطعاً ما ورد في التقرير من استنتاجات مسيئة وغير صحيحة عن قيادة المملكة، ولا يمكن قبولها بأي حال من الأحوال، كما أن التقرير تضمن جملة من المعلومات والاستنتاجات الأخرى غير الصحيحة.
  • كما ترفض المملكة أي أمر من شأنه المساس بقيادتها وسيادتها واستقلال قضائها.
  • تؤكد على ما سبق أن صدر بهذا الشأن من الجهات المختصة في المملكة، من أن هذه جريمة نكراء شكلت انتهاكًا صارخًا لقوانين المملكة وقيمها، ارتكبتها مجموعة تجاوزت كافة الأنظمة وخالفت صلاحيات الأجهزة التي كانوا يعملون فيها.
  • تم اتخاذ جميع الإجراءات القضائية اللازمة للتحقيق معهم وتقديمهم للعدالة، حيث صدرت بحقهم أحكاماً قضائية نهائية رحبت بها أسرة خاشقجي.

ومساء أمس، نشرت الاستخبارات الأمريكية تقريرا يتهم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بإعطاء “الضوء الأخضر” لقتل جمال خاشقجي.

وقال التقرير إن “ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وافق على قتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي، في 2018، وأمر بذلك على الأرجح”.

يذكر أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي قتل في مقر قنصلية بلاده في ولاية إسطنبول، مطلع تشرين الأول/أكتوبر 2018، في جريمة اغتيال وحشية.

زر الذهاب إلى الأعلى