ثقافة وفنقضاءمميز

تركيا.. أحكام قضائية بحق متهمين بمحاولة قتل الفنان الشهير إبراهيم تاتليسس

أصدرت محكمة تركية، اليوم الخميس، أحكاما ضد 3 متهمين بمحاولة قتل الفنان التركي الشهير، إبراهيم تاتليسس عام 2011.

وقضت المحكمة بالسجن لمدة 30 عاما، على المدعو “عبد الله أوشماك” ومتهمين اثنين آخرين، وذلك بتهمة “محاولة القتل العمد”.

ويعتبر “أوشماك” العقل المدبر للعملية، وبحسب السلطات التركية فإن “دوافع العملية مرتبطة بثروة المغني”.

تجدر الإشارة إلى أنه في 14 آذار/مارس 2011، تعرض تاتليسس لإطلاق نار من جانب مجهولين بواسطة رشاشات خفيفة عندما كان يهم بمغادرة إستديو تلفزيوني في مدينة إسطنبول.

يذكر أن تاتليسس من مواليد 1952 في ولاية شانلي أورفا جنوبي شرقي تركيا وهو ذو أصول كردية.

ويعتبر تاتليسس من أشهر الفنانين الأتراك وأكثرهم شعبية، وله أكثر من 42 ألبوما غنائيا، والعشرات من الأفلام السينمائية التي كان له فيها أدوار البطولة، وإلى جانب العمل الفني يعتبر تاتليسس شخصية مرموقة بين رجال الأعمال لما له من أعمال تجارية وشركات في تركيا وخارجها.

اقرأ أيضا..

في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2019، أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، زيارة إلى ولاية إزمير التركية غربي البلاد، قام خلالها بإفتتاح صرح إسلامي جديد في حرم جامعة إيجه إحدى أقدم وأكبر الجامعات في تركيا.

وزار أردوغان رئاسة ولاية إزمير لحزب العدالة والتنمية.

وخلال كلمة له هناك أمام حشد من المواطنين الأتراك كانوا في انتظاره أمام مبنى رئاسة الولاية أزمير، أكد أردوغان على “تحقيق تركيا لأهداف عام 2023، ورؤيتي عامي 2053 و2071، والسعي لخلق تركيا أقوى وأكثر حرية لأجيال المستقبل”.

واستقبل أردوغان خلال الزيارة المطرب التركي الشهير إبراهيم تاتليسس وتبادلا الحوار ثم توجه أردوغان وضيفه إلى الجمهور ولوحا لهم.

وقام تاتليسس بمصارحة الجميع بالحوار الذي دار بينه وبين الرئيس التركي، وقال لقد هنأني الرئيس بالانتساب لحزب العدالة والتنمية وأنا أقول “تركيا ملكنا وإزمير ملكنا وسوف نهتم بها وسنكون إلى جانب رئيسنا حتى النهاية”.

وقال تاتليسس “يسألوننا ماذا فعلنا خلال الـ10 سنوات الماضية وأنا أود أن أسال حقا: ماالذي لم نفعله؟”، في إشارة إلى إنجازات حزب العدالة والتنمية.

ويعتبر تاتليسس من النجوم الأتراك المقربين من الرئيس التركي، وسبق أن رافقه لزيارة الجنود الأتراك في الجبهة خلال عملية غصن الزيتون العام الماضي.

وظهر تاتليسس آنذاك وهو يغني للجيش التركي بحضور الرئيس التركي. كما سبق أن زار أردوغان تاتليسس في المستشفى بعد تعرضه لمحاولة اغتيال عام 2011.

زر الذهاب إلى الأعلى