سياسةمميز

تركيا.. أكرم إمام أوغلو المعارض يزور رئيس فرع إسطنبول في الحزب الحاكم

زار رئيس بلدية إسطنبول الكبرى المنتمي لحزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، أكرم إمام أوغلو، اليوم الإثنين، رئيس فرع إسطنبول في حزب العدالة والتنمية الحاكم، عثمان نوري كاباك تبيه.

وذكر حزب العدالة والتنمية الحاكم في بيان مقتضب، أن إمام أوغلو أجرى زيارة على رأس وفد مرافق له إلى مقر الحزب في ولاية إسطنبول، حيث التقى خلالها رئيس فرع إسطنبول في الحزب، عثمان نوري كاباك تبيه.

وتقدمت رئاسة الحزب بالشكر لإمام أوغلو على زيارته التي وصفتها بـ”الكريمة، فيما قدم كاباك تبيه هدية تذكارية لإمام أوغلو قبيل انتهاء الزيارة.

ولم تذكر رئاسة الحزب تفاصيل أخرى حول ما جرى خلال اللقاء.

اقرأ أيضا..

في 24 شباط/فبراير الماضي، أجرى حزب العدالة والتنمية انتخابات لاختيار رئيس جديد لفرع الحزب عن ولاية إسطنبول.

وصرح نائب رئيس حزب العدالة والتنمية في إسطنبول، إركان كانديمير، أنه تم اختيار عثمان نوري كاباك تبيه، كمرشح لرئاسة حزب العدالة والتنمية في ولاية إسطنبول.

وأضاف “أود أن أشكر بيرم شينوجاك (الرئيس السابق) على جهوده حتى الآن، والذي سيسلم المهمة للسيد عثمان نوري كاباك تبيه كمرشح عن إسطنبول، بموافقة الرئيس رجب طيب أردوغان، حظا سعيداً”.

وتأتي الانتخابات الجديدة في ظل حملة إصلاحات جذرية ضمن بنية حزب العدالة والتنمية، وذلك لرص صفوف الحزب ورفده بالكوادر المؤهلة استعدادا لخوض الانتخابات خلال الأعوام الـ3 القادمة.

عثمان نوري كاباك تبيه

  • باحث، مؤلف، مدير منظمة غير حكومية، سياسي.
  • ولد في 1 ديسمبر/كانون الأول 1970 في منطقة فاتسا في ولاية أوردو.
  • درس الثانوية في فاتسا في مدرسة إمام خطيب، وتخرج من كلية الإلهيات بجامعة أولوداغ، وأكمل درجة الماجستير في نفس القسم.
  • نائب رئيس موقف المعارف، ورجل ذو خبرة سياسية طويلة.
  • عضو في الهيئة الاستشارية لمؤسسة الشباب التركي TÜGVA.
  • أحد طلاب ورفقاء البروفيسور نجم الدين أربكان، وعضو سابق في حزب الرفاه.

اقرأ أيضا..

في مطلع كانون الثاني/يناير الماضي، افتتح رئيس بلدية إسطنبول، المنتمي لحزب الشعب الجمهوري المعارض، أكرم إمام أوغلو، مسجد إبراهيم جواهر في حي “بليك دوزو” في الشطر الأوروبي من مدينة إسطنبول.

وشارك إمام أوغلو في صلاة الجمعة الأولى التي أقيمت في المسجد، إلى جانب النائب عن الحزب الجمهوري المعارض بولنت تيزجان، ورئيس بلدية “بيليك دوزو” محمد مراد شاليك، وأقارب الراحل إبراهيم جواهر، وعدد من وجهاء ومخاترة الحي.

وقبل البدء في خطبة الجمعة، ألقى إمام أوغلو كلمة بمناسبة افتتاح المسجد الجديد في الحي، أشاد فيها بدور المساجد الروحاني ومكانتها في حياة المسلمين وبناء الأخلاق الحميدة في المجتمع.

وقال إمام أوغلو في كلمته “الناس الذين يتنافسون في الأعمال الصالحة يوفرون السلام والازدهار لهذا المجتمع، وعائلة المرحوم جواهر خير مثال على فعل الخير.. لقد سألت إذا ما قد تم تعيين إمام للمسجد، فأجابوني أنه تم ذلك بالفعل، أتمنى للإمام التوفيق في مهمته الجديدة”.

وأضاف أن “المساجد هي مكان التقاء الناس، فهي تقدم نصائح جميلة للناس، وتحذرهم من مغبة الخطأ، وتوحدهم وتحترم حقوق النساء والأطفال، وتعلّم أبنائنا الأخلاق الحميدة”.

ولفت رئيس البلدية أن “طليعة المقاتلين في حرب الاستقلال التركية، كانوا قد انطلقوا من المساجد، ما يؤكد أنها مركز العاطفة والروحانيات على أعلى المستويات”.

وختم إمام أوغلو كلمته بالدعاء، مشيراً إلى أن المساجد لا يمكن أن تكون أداة للسياسة، وأنه يعرف جيداً مراكز تعليم القرآن والمساجد في الحي.

زر الذهاب إلى الأعلى