إغاثةالعالم الإسلاميمميز

رئيس وزراء ألبانيا: نحن محظوظون بصداقة تركيا ونظامها الصحي نموذج ناجح

أشاد رئيس الوزراء الألباني إيدي راما، الأربعاء، بنظام الرعاية الصحية في تركيا، مشددا أنه “نظام ناجح يحتذى”.

كلام راما جاء خلال مراسم افتتاح مستشفى الصداقة التركي الألباني في مقاطعة “فيير” جنوب غربي ألبانيا، بمشاركة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ولفت راما إلى أن “المستشفى له قيمة استثنائية بالإضافة إلى الخدمات التي سيقدمها، فضلا عن دوره بنقل الخبرات الصحية التركية إلى ألبانيا”.

وختم “نحن محظوظون لأن لدينا دولة صديقة مستعدة لمشاركة هذه المعرفة معنا”.

اقرأ أيضا.. 

افتتح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الأربعاء، مستشفى الصداقة التركي الألباني، في مقاطعة “فيير” جنوب غربي ألبانيا.

وشارك أردوغان بمراسم افتتاح المستشفى عبر تقنية الفيديو “كونفرانس”، تزامنا مع حضور وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، مراسم الافتتاح في ألبانيا.

وألقى أردوغان كلمة في الحفل، أعرب فيها عن أمله أن “يكون مستشفى الصداقة التركي الألباني، وسيلة لتعزيز علاقات التضامن بين تركيا وألبانيا”، مؤكدا “بذل الحكومة التركية أقصى الجهود من أجل تنمية جميع مناطق البلقان”.

وكان أردوغان قد وعد بإنشاء المستشفى أمام رئيس الوزراء الألباني، إيدي راما، خلال زيارته إلى تركيا في 6 كانون الثاني/يناير الماضي، ليتم الانتهاء من تشييده وافتتاح اليوم بعد 68 يوما من وعد أردوغان.

وتبلغ المساحة الكلية للمستشفى، 50 ألف متر مربع، فيما تبلغ المساحة الداخلية له 17.425 متر مربع، ويحوي داخله أقسام متنوعة في العديد من التخصصات الطبية، إضافة لمختبرات وأجهزة طبية متطورة.

كما تبلغ سعة المستشفى 150 سريرا منها 130 سريرا للخدمات الطبية العاجلة، و20 سريرا للعناية المركزة، إضافة إلى 6 غرف عمليات، و6 عيادات تغطي أغلب الاحتياجات الطبية للسكان في المنطقة.

وفي 6 كانون الثاني/يناير 2021، أعلن أردوغان دعم الحكومة التركية لبناء مستشفى في ألبانيا، وذلك لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في إطار المساعدات التي تقدمها تركيا إليها.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي مشترك مع راما، إن “تركيا ستدعم إنشاء مستشفى في ألبانيا خلال فترة لا تتجاوز 3 أشهر”، لافتا أن “تركيا قامت بإنشاء مستشفيين بسعة 1008 غرف لكل منهما خلال شهرين في مدينة إسطنبول”.

وأكد أردوغان أن “وزارة الصحة التركية سترسل أطباء وممرضين وأجهزة تقنية طبية ومسؤولين صحيين إلى المستشفى الجديد في ألبانيا خلال فترة قصيرة جداً”، موضحاً أن “المستشفى سيساهم في تقديم خدمات صحية هامة للشعب الألباني”.

وشدد أردوغان أن المستشفى سينتهي إنشاءه قبيل الانتخابات المزمع إجرائها في ألبانيا في الربيع القادم.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الألباني ممازحاً أردوغان “إن كلام الرئيس أردوغان حول إنشاء المستشفى خلال 3 أشهر هو رهان قوي للغاية، سأكون سعيداً بخسارة هذا الرهان”.

وأرفد أن “الانتخابات ليست مهمة، إنها مسألة أخرى، لكن يوجد هناك 4 ملايين و 200 ألف ناخب، وسيتابعك 3.5 مليون شخص حتى أبريل/نيسان القادم.. لقد قمت برهان كبير”.

وفي 23 ديسمبر/كانون الأول 2020، شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في مراسم وضع حجر الأساس لمشروع بناء 522 مسكنا بقيمة 42 مليون يورو، للمتضررين جراء الزلزال الذين ضرب ألبانيا في 2019، تنفيذا لوعده الذي قطعه عقب وقوع الزلزال.

فيما أعلنت وزارة الدفاع التركية في نيسان /أبريل من نفس العام، أنه في إطار اتفاق التعاون العسكري بين تركيا وألبانيا، تم تسليم 6 سيارات إسعاف، ومساعدات طبية لمواجهة “كورونا”، إلى وزارة الدفاع الألبانية.

يشار إلى أن ألبانيا تعد صديق مقرب وشريك استراتيجي لتركيا في منطقة البلقان. إذ وقعت على اتفاقية وبروتوكول حول التعاون المالي والعسكري مع تركيا في 24 كانون الثاني/يناير، و24 شباط/فبراير 2020.

وكانت ألبانيا قد تسلمت بموجب الاتفاقيات المشتركة مع تركيا، تمويلا على شكل منحة، لاستخدامه في شراء خدمات ذات أغراض عسكرية.

زر الذهاب إلى الأعلى