سياسةمميز

بحثا تطورات فلسطين.. تشاويش أوغلو يستقبل السفير القطري في تركيا

استقبل ويزر الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، اليوم الثلاثاء، السفير القطري في تركيا سالم بن مبارك آل شافي.

وقال تشاويش أوغلو في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر” إنه ناقش مع السفير القطري العلاقات الثنائية بين تركيا وقطر والتطورات الإقليمية.

ولفت إلى أن المباحثات ركزت أيضا على الوحشية التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين.

وكشفت مصادر دبلوماسية لـ”وكالة أنباء تركيا” أن اللقاء أكد على تطابق وجهات النظر بين تركيا وقطر في ما يخص قضايا المنطقة وخاصة التطورات الحاصلة في فلسطين.

وفي 10 أيار/مايو الجاري أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اتصالا هاتفيا مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بحثا خلاله مستجدات الأحداث في فلسطين وتصاعدها في المسجد الأقصى.

وأفاد الديوان الأميري القطري في بيان، أن “حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، تلقى اتصالاً هاتفياً مساء اليوم، من أخيه فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية الشقيقة، استعرضا خلاله علاقات التعاون الاستراتيجية بين البلدين وأوجه تعزيزها وتنميتها”.

وأفاد البيان أن أردوغان والشيخ تميم داعيا إلى “ضرورة وقف قوات الاحتلال الإسرائيلي لاعتداءاتها على المدنيين العزل، وعدم التصعيد وضبط النفس واحترام القانون الدولي والإنساني”.

وفي 15 أيار/مايو الجاري، أكد رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، في اتصال هاتفي مع رئيس مجلس الشورى القطري، أحمد آل محمود، تطابق الرؤى بين البلدين، في ضرورة الوقوف ضد الاعتداءات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين.

وقال شنطوب في بيان، إنه أعرب عن تهانيه باسم البرلمان التركي، لآل محمود والشعب القطري، بمناسبة عيد الفطر السعيد.

وأشاد بالعلاقات القائمة بين البلدين وبين البرلمان التركي ومجلس الشورى القطري.

كما تطرق شنطوب إلى الاعتداءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، معرباً عن تضامنه مع آلامهم.

وأكد “تطابق الرؤى بين تركيا وقطر حول ضرورة دعم الفلسطينيين”، لافتا أن “إسرائيل ومن خلال اعتداءاتها تمارس إرهاب الدولة، وترتكب جرائم إنسانية بحق الفلسطينيين”.

وارفد “نتابع مع الأسف أن إسرائيل تمارس إرهاب الدولة، وترتكب جرائم ضد الإنسانية، وتسفك دماء المسلمين الأبرياء، ويلتزم العالم الصمت حيال ذلك. لقد حان الوقت لنقول كفى لإسرائيل وأن ندعم فلسطين في قضيتها العادلة”.

بدوره، أعرب آل محمود عن تهانيه للشعب التركي ولشنطوب بمناسبة عيد الفطر.

وشدد على مواصلة البلدين علاقاتهما الثنائية، تزامناً مع تطويرها في شتى المجالات.

وعبّر عن تأييده لموقف شنطوب فيما يخص الاعتداءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، مبيناً أن “عيد الفطر هذا العام يمضي حزيناً على جميع الأمة الإسلامية”.

وأضاف “لقد اجتمعنا مؤخرًا كبرلمانات عربية.. لقد أيدت جميع اقتراحات تركيا.. أريد أن أقول هذا: أنا مع تركيا، ومستعدون للعمل بنفس الطريقة التي تقولها تركيا”.

ومساء الإثنين، أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 212 شهيدا، بينهم 61 طفلا و36 سيدة.

وقالت الوزارة في بيان، إن 212 فلسطينيا استشهدوا منذ بدء التصعيد (يوم الاثنين الماضي) وحتى مساء اليوم، بينهم 61 طفلاً و36 سيدة و 16 مسنًا.

وأضافت أن عدد الإصابات وصل إلى 1400 مواطن بجراح مختلفة منهم 400 طفل و270 سيدة.

ويشن الاحتلال الإسرائيلي منذ 10 أيار/مايو الجاري، عدوانا مستمرا على قطاع غزة أوقع عشرات الشهداء والجرحى المدنيين، فضلا عن استمرار اعتداءات شرطة الاحتلال على المسجد الأقصى والمصلين فيه واستمراره بمخطط إخلاء المقدسيين من منازلهم في حي الشيخ جرح في القدس المحتلة.

وكالة أنباء تركيا

وكالة إخباريــة تركيــة ناطقــة باللغــة العربيــة.
زر الذهاب إلى الأعلى