اقتصادمميز

بالأرقام.. أردوغان يزف بشرى اكتشاف جديد للغاز في البحر الأسود

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، بشرى اكتشاف 135 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي في حقل صقاريا في البحر الأسود.

كلام أردوغان جاء خلال مشاركته في افتتاح ميناء “فيليوس” بولاية زونغولداق شمالي تركيا.

وأوضح أردوغان أن إجمالي الغاز الطبيعي المكتشف في البحر الأسود وصل إلى 540 مليار متر مكعب، وذلك مع الاكتشاف الجديد.

وكان أردوغان قد أعلن العام الماضي 2020 عن أكبر اكتشاف في تاريخ تركيا للغاز الطبيعي، بلغ 405 مليار متر مكعب.

وفي سياق متصل، أعرب أردوغان، اليوم، عن أمله في قدوم بشائر جديدة في بئر “أماسرا-1” الذي تستمر فيه أعمال الحفر والتنقيب.

وأكد أردوغان على “أهمية الغاز المكتشف من حيث المساهمة بشكل كبير في الاقتصاد التركي”.

وشدد على أن “تركيا تعمل ليل نهار من أجل الاستفادة من احتياطي الغاز الطبيعي المكتشف واستخدامه بحلول العام 2023”.

وبيّن أن “تركيا تهدف لاستخراج الغاز الطبيعي من البحر الأسود إلى اليابسة عبر 3 مراحل:

المرحلة الأولى هي أنظمة إنتاج الغاز التي سيتم إنشاؤها في قاع البحر.

والمرحلة الثانية ستكمن في المنشأة التي ستعالج الغاز الطبيعي على الأرض، تمهيدًا لاستخدامه.

أما المرحلة الثالثة فهي خط الأنانيب الذي سيوفر الاتصال ما بين الأنظمة الموجودة بقاع البحر، والمنشأة التي على الأرض”.

ولفت أردوغان إلى أن “تركيا شهدت الأسبوع الماضي اكتشافًا جديدًا للنفط في ديار بكر، وكرك قلعة، بحجم 6800 برميل في اليوم”.

وبيّن أن “الاكتشاف الجديد للنفط سيعزز إنتاج تركيا من النفط ليصل إلى 54 مليون برميل سنويا”.

وأشاد الرئيس أردوغان بالجهود التي تبذلها تركيا في الاستثمار في مجالات الطاقة، مشددًا على أن أعمال الحفر والتنقيب تتم عبر سفن تنقيب محلية، وليس عبر استئجار سفن من الخارج.

يُشار إلى أن ميناء فيليوس يقع في بلدة “فيليوس” بمنطقة “تشاي جمعة” في ولاية زونغولداق التركية، وقد وضع حجر أساسه للمرة الأولى عام 2016، ومن المقرر أن تكون طاقته الاستيعابية في المرحلة الأولى 5 ملايين طن سنويا، على أن تصل في المرحلة الثانية إلى 25 مليونا.

اقرأ أيضًا..

قال وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، فاتح دونماز، الخميس، إن الجمهورية التركية ستتوج المئوية الأولى لتأسيسها، بافتتاح أول محطة نووية عام 2023.

وأوضح دونماز في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر” أنه “تم استكمال تركيب وعاء مفاعل الوحدة الأولى لمحطة (آق قويو) النووية، في ولاية مرسين (جنوبي تركيا)”، مشددا أن “تركيا تتقدم خطوة بعد خطوة لإحياء المئوية الأولى لتأسيسها، وذلك بتتويج هذه المناسبة بافتتاح المحطة النووية الأولى”.

يشار إلى أن تركيا وروسيا وقعتا في كانون الأول/ديسمبر 2010 اتفاقية تعاون لإنشاء وتشغيل محطة “آق قويو” النووية، حيث تبلغ تكلفة المشروع نحو 20 مليار دولار أمريكي.

ومن المتوقع أن يعزز المشروع عند اكتماله أمن الطاقة في تركيا، إلى جانب خلق فرص عمل عديدة.

زر الذهاب إلى الأعلى