إغاثةمميز

ماردين التركية تتضامن مع القدس وغزة.. على طريقتها الخاصة

في ظل الأوضاع التي تشهدها مدينة القدس المحتلة وقطاع غزة، وسعيا لمساعدة الأهالي هناك، والتضامن معهم وإرسالة رسالة مساندة لهم، شهدت ولاية ماردين جنوب شرقي تركيا، اليوم الأربعاء، إنطلاق نشاط خاص بفلسطين.

وافتتحت “منصة القدس في ماردين” سوقا خاصا في الولاية، حيث يعود ريعه لدعم الشعب الفلسطيني.

ونصب القائمون على “منصة القدس في ماردين” خيمة تحتض السوق الذي ستذهب عائداته لدعم الشعب الفلسطيني.

المسؤول عن السوق، عز الدين جيلان، دعا جميع أهالي ماردين للتسوق منه “إذ بهذه الطريقة يكون المرء يشتري حاجياته وبنفس الوقت يدعم إخواننا الفلسطينيين في القدس وغزة”.

وأوضح في تصريحات صحفية أن “عائدات السوق الذي انطلق اليوم ويستمر 4 أيام، سيتم التبرع بها للمسلمين في القدس وغزة”.

وأردف “لقد أنشأنا سوقا خيريا لصالح فلسطين.. ولذلك نحن نرحب بجميع أهالينا في ماردين، إلى جانب المنظمات غير الحكومية وممثلي الأحزاب السياسية لزيارة سوقنا”.

وأكد جيلان أن “مثل هذه الفعاليات مفيدة للغاية، ويجب تنظيمها مرتين على الأقل في السنة”.

وأضاف “يسعدنا كثيرا أن نساهم ولو بنذر يسير في سبيل إدخال الفرحة على قلوب إخوتنا الفلسطينيين ومحاولة تخفيف جزء من معاناتهم”.

ولاقى السوق منذ افتتاحه تبرعات مختلفة من قبل الأهالي في مدينة ماردين التركية.

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي منتصف أيار/مايو الماضي هجمات وحشية وعنيفة على القدس المحتلة وقطاع غزة المحاصر، ما أسفر عن انتهاكات بحق المسجد الأقصى المبارك، فضلًا عن سقوط مئات الشهداء والجرحى خلال القصف العنيف على غزة.

اقرأ أيضا..

وصل رئيس الهلال الأحمر التركي إبراهيم قنق، الأحد 20 حزيران/يونيو 2021، إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون “إيرز”.

وفور وصوله إلى القطاع، أجرى قنق جولة في مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني والتقى رئيس الجمعية يونس الخطيب، حيث تباحث الجانبان بجدول أعمال الزيارة التي تستمر يومين.

وزار قنق مبنى إدارة الكوارث والدعم اللوجستي الذي مول إنشاءه الهلال الأحمر التركي منذ عام 2017.

وخلال مؤتمر صحفي عقده قنق في غزة، شدد أن الهلال الأحمر التركي سيقوم بتقديم المساعدات المطلوبة في كل قطاع غزة خاصة من ناحية الوقود وإعادة الإعمار.

وقال “سنساعد الذين هُدمت منازلهم للانتقال إلى منازل أخرى، وسنرمم شبكة المياه، كما لدينا برامج عديدة لمساعدة الأطفال الذين فقدوا آباءهم”.

ولفت إلى أن الهلال الأحمر التركي أعد خطة بعدم من الشعب التركي لمساعدة أهالي قطاع غزة في مختلف المجالات والنواحي، طبيعا وإغاثيا وغذائيا وتنمويا.

يشار إلى أن قنق زار العاصمة المصرية القاهرة في 15 حزيران/يونيو الجاري، حيث أعلن أنه تم الاتفاق مع الجانب المصري على إبقاء معبر رفع والموانئ البحرية مفتوحة أمام المساعدات التركية المتوجهة إلى قطاع غزة.

وأوضح قنق في بيان أنه تلقى والوفد المرافق له في القاهرة “ترحيبا حارا من الرئيس التنفيذي للهلال الأحمر المصري الدكتور رامي الناظر وفريقه”.

ولفت قائلا “ناقشنا تعاوننا الحالي في إيصال المساعدات الإنسانية من مصر إلى فلسطين وشراكاتنا المستقبلية”.

وأشار قنق إلى أنه “يتم العمل على إدخال كميات كبيرة من المساعدات الطبية والإنسانية إلى قطاع غزة”.

وشن الاحتلال الإسرائيلي في 10 أيار/مايو 2021، عدوانا وحشيا على قطاع غزة أوقع عشرات الشهداء والجرحى المدنيين، فضلا عن استمرار اعتداءات شرطة الاحتلال على المسجد الأقصى والمصلين فيه واستمراره بمخطط إخلاء المقدسيين من منازلهم في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

وفي 21 أيار/مايو 2021، بدأ وقف لإطلاق نار بين الاحتلال الإسرائيلي وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، بوساطة مصرية قطرية، بعد عدوان عسكري إسرائيلي استمر 11 يوما على القطاع، حيث يعيش أكثر من مليوني فلسطيني.

وأسفر عدوان الاحتلال الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية والبلدات العربية بإسرائيل، عن 279 شهيدا، بينهم 69 طفلا، و40 امرأة، و17 مسنا، بينما أدى إلى أكثر من 8900 إصابة، منها 90 صُنفت على أنها “شديدة الخطورة”.

كما أسفر العدوان على غزة عن تضرر 1800 وحدة سكنية وتدمير 184 برجا ومنزلا، وعدد من المصانع والمرافق الاقتصادية، وفق بيانات رسمية.

زر الذهاب إلى الأعلى