سياسةمميز

رئيس البرلمان التركي يوضح مكانة إفريقيا في السياسة التركية

أوضح رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، الإثنين، مكانة إفريقيا في السياسة التركية

كلام شنطوب جاء خلال لقائه نظيره رئيس البرلمان في زيمبابوي جاكوب فرانسيس مودندا، في العاصمة التركية أنقرة.

وقال شنطون إن “إفريقيا هي إحدى أهم المرتكزات في السياسة الخارجية التركية”.

ولفت إلى أن “الحوار بين تركيا وزيمبابوي من شأنه أن يسهم في تطوير العلاقات الثنائية.​​​​​​ بينهما”.

ولفت شنطون إلى أن “عدد سفارات الدول الإفريقية في تركيا كان 10 عام 2008، واليوم أصبح 37″، مشددا أن “هذا الأمر يعتبر أفضل ملخص للعلاقات التركية الإفريقية”.

من جانبه، شدد مودندا أن “هدف زيارته إلى تركيا هو العمل على تعزيز العلاقات بين برلماني البلدين إلى أعلى مستوى”.

اقرأ أيضا..

افتتحت كل من زيمبابوي وغينيا بيساو، في 22 حزيران/يونيو 2021، سفارتين لهما في العاصمة التركية أنقرة، وذلك في إطار تعزيز العلاقات بين الدولتين الإفريقيتين وتركيا.

جاء ذلك خلال مراسم رسمية في حفلين منفصلين، حضرهما كل وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، ونظيريه في زيمبابوي فردريك موسيوا ماكاموري شافا، وغينيا بيساو سوزي كارلا باربوسا.

وفي كلمة له خلال حفل افتتاح سفارة زيمبابوي، قال تشاويش أوغلو إن “تركيا تريد تحسين علاقاتها مع إفريقيا في كل المجالات”، لافتا أن “تنظيم قمة الشراكة التركية الإفريقية الثالثة في سيكون في أيلول/سبتمبر 2021”.

وأعرب عن “استعداد تركيا لتقديم شتى أنواع الدعم للدول الإفريقية الراغبة في افتتاح سفارات لها في أنقرة”.

وأردف أن “إفريقيا تتمتع بمكانة خاصة في قلوبنا، ونرغب في تطوير علاقاتنا معها على أساس الشراكة والمساواة، وسخرنا كافة إمكانياتنا برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان، من أجل المساهمة في تنمية القارة”.

فيما أضاف تشاويش أوغلو خلال حفل افتتاح سفارة غينيا بيساو، أن “عدد السفارات الإفريقية بالعاصمة التركية سيرتفع بذلك إلى 37، في حين كان هذا الرقم 10 فقط قبل 13 عاما”.

زر الذهاب إلى الأعلى