الصناعات العسكرية التركيةتكنولوجيادوليمميز

منصة بريطانية للأوروبيين: أنتم نائمون وتركيا تتقدم.. اخجلوا من أنفسكم

ناقشت منصة أخبار الصناعات الدفاعية “Drone Wars” ومقرها المملكة المتحدة، نجاح تركيا على المستوى العالمي في صناعة المسيّرات، داعيا أوروبا لـ”الخجل من نفسها في ظل النجاحات التركية في هذا المجال”.

وذكرت المنصة في تحليل لها، الثلاثاء، أن “المسيرات التركية أثبتت نفسها في الميدان”، مضيفة أن “تركيا الآن في طريقها لتصبح رائدة في سوق المركبات الجوية غير المأهولة”.

وأكد التحليل أن “تركيا دمرت احتكار الولايات المتحدة وإسرائيل في قطاع الطائرات بدون طيار”.

واستشهد التحليل بطائرات “بيرقدار” المسيرة التركية، حيث أشار إلى نجاحها الباهر في ليبيا وسوريا وإقليم “قره باغ” الأذري.

ولفت أن “تركيا أصبحت لاعباً مهماً في صناعة الطائرات بدون طيار، ونجاحها هذا جذب انتباه بريطانيا أيضًا”.

وقالت المنصة إنه “يجب على الأوروبيين أن يشعروا بالخجل، فبينما تتجه تركيا نحو أن تصبح قوة عظمى في مجال المسيرات، يجب أن يخجلوا من سباتهم”.

وتابعت متوجهة للأوروبيين “أنتم نائمون وتركيا تتقدم.. اخجلوا من أنفسكم”.

ولعبت المسيرات التركية دورًا بارزًا في تعزيز مكانة تركيا العسكرية، بعد أن حققت نجاحا وسمعة كبيرة في العمليات العسكرية التي جرى استخدامها فيها، وذلك في إطار النقلة التكنولوجية المتقدمة التي حققتها تركيا بالانتقال من بلد مستورد للاحتياجات العسكرية إلى بلد مصدّر لها.

اقرأ أيضًا..

في أواخر حزيران/يونيو 2021، أفردت إحدى الصحف الفرنسية تقريرا خاصا عن المسيرات التركية التي استطاعات أن تحجزا مكانا هاما ومتقدما بين السلاح المتطور على الصعيد العالمي، والذي استطاع أن يقلب الموازين في العديد من دول العالم.

وأعربت الصحيفة عن اندهاشها من تزايد الطلب على المسيرات التركية بعد النتائج التي حققتها في العديد من الجبهات حول العالم.

وقالت صحيفة “لوموند” الفرنسية إن “المسيرات التركية غيرت مسار ثلاث حروب عام 2020.. وهي أصبحت اليوم تُباع أكثر من الخبز والجبن وتحقق نجاحًا في الدول السوفيتية السابقة”.

وأوضحت الصحيفة أن “تركيا حققت نجاحا باهرا على الصعيد الدولي في مجال صناعة الدفاع والطائرات بدون طيار”.

وأكدت أن “الطائرات بدون طيار التركية يتم تصديرها إلى الخارج أكثر فأكثر يومًا بعد يوم، خاصة بعد أن حصلت عليها أوكرانيا وبولندا مؤخرا”.

وأكد التقرير على النجاحات التي تحققت في العمليات العسكرية في سوريا وليبيا وأخيراً في إقليم “قره باغ” الأذري بفضل المسيرات التركية، موضحا أن “شركة (بايكار) للصناعات الدفاعية التركية طورت المسيرات بشكل فعال وبتكلفة رخيصة”.

واستطرد التقرير “في أقل من عقد من الزمان، ارتقت تركيا إلى مستوى أهم مصنعي الطائرات بدون طيار جنبًا إلى جنب مع الولايات المتحدة وإسرائيل والصين”.

الجدير بالذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وقّع في 25 أيار/مايو 2021، مع نظيره البولندي أندريه سيباستيان دودا، اتفاقية تصدير مسيّرات حربية تركية من طراز بيرقدار TB2 إلى بولندا العضو في الـ”ناتو” والاتحاد الأوروبي.

وعقد الزعيمان عقب ذلك مؤتمرا صحفيا مشتركا، أشار فيه أردوغان إلى أن تركيا وبولندا تمتلكان فرص تعاون كبيرة في العديد من المجالات، على رأسها الاقتصاد والتجارة والاستثمار.

وخلال المؤتمر الصحفي، أشار أردوغان إلى أنها المرة الأولى في تاريخ تركيا، يتم تصدير مسيّرات تركية لبلد عضو في الـ”ناتو” والاتحاد الأوروبي.

وقبل انعقاد المؤتمر، جرى التوقيع على الاتفاقية من قبل المدير العام لشركة “بايكار” التركية للصناعات الدفاعية خلوق بيرقدار، ووزير الدفاع البولندي ماريوس بلاشاك.

وأشاد أردوغان بهذه الخطوة، حيث قال “لم نكتف بسد الخلل الذي كان يكتنف الصناعات الدفاعية، بل نجحنا في نقل تركيا إلى نادي الكبار في هذا المجال عبر خطوات اتخذناها طيلة الـ 19 عام الماضية”.

وأكدت شركة “بايكار” التركية في بيان لها، أنه من خلال هذه الاتفاقية، تكون تركيا قد صدرت طائراتها المسيرة لدولة عضو في الـ”ناتو” والاتحاد الأوروبي، للمرة الأولى في تاريخ تركيا.

وأوضحت الشركة أن الاتفاقية تنص على تسليم بولندا 24 مسيّرة من طراز بيرقدار TB2، فضلًا عن محطات تحكم أرضية، ومحطات بيانات أرضية.

زر الذهاب إلى الأعلى