تنميةمميز

“من أين إلى أين”.. أردوغان يستعرض إنجازات ضخمة في تركيا

خلال 19 عاما من حكم حزب العدالة والتنمية

استعرض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، إنجازات ضخمة قامت بها الحكومة التركية على مدار 19 عاما منذ استلام حزب العدالة والتنمية الحكم في تركيا عام 2002.

وشارك أردوغان في بيان، سلسلة منشورات بعنوان “أين كنا وإلى أين وصلنا”، أوضحفيها التطورات التي مرت بها تركيا خلال فترة حكم حزب العدالة والتنمية.

وعرضت السلسلة التطورات في الاقتصاد التركي والخدمات والاتصالات والنقل والبيئة والعمران والطاقة والزراعة والثقافة والسياحة والصناعة الدفاعية والتكنولوجيا والشؤون الخارجية.

وعلّق أردوغان عليها قائلا “بغض النظر عن مقدار ما نحاول تلخيصه، فقد قمنا بأشياء لا يمكن وصفها أو تلخيصها، ولن يتم استنفادها، ولا تحصى في ساعات أو حتى أيام.. دعونا نلقي نظرة عليها”.

وفي ما يلي أبرز ما شاركه أردوغان على الصعيد الاقتصادي:

  • قمنا برفع معدل النمو السنوي من أقل من 1% إلى 5.1% في المتوسط.
  • قمنا بزيادة استثماراتنا من 70 مليار ليرة إلى 1.4 تريليون ليرة سنويًا.
  • زدنا صادراتنا من 36 مليار دولار الى 170 مليار دولار في 2020.
  • تمكنا من تحويل عجز الحساب الجاري إلى فائض في عام 2019، وآمل أن نرى نفس الصورة مرة أخرى.
  • أوجدنا فرص عمل لتسعة ملايين مواطن في 19 سنة.
  • احتياطيات مصرفنا المركزي حالياً عند مستوى 109 مليار دولار، وستتجاوز قريباً 115 مليار دولار.
  • قمنا بزيادة دخلنا من 238 مليار دولار إلى 960 مليار دولار في الوقت الذي كان فيه عدد سكاننا 66 مليونًا.
  • على الرغم من أننا شهدنا بعض الانخفاض في السنوات الأخيرة، فسوف نزيده إلى أكثر من تريليون دولار في أقرب وقت ممكن.
  • انتقلنا من المرتبة 17 إلى 11 في تعادل القوة الشرائية للدخل القومي.
  • نحن واحدة من الدول التي لديها أقل نسبة بين الدول المتقدمة والنامية في اقتراض القطاعين العام والخاص.

وعلى صعيد الخدمات:

  • ارتفعت ميزانية التعليم من 10 مليارات و300 مليون ليرة إلى 200 مليار و120 مليون ليرة.
  • رفعنا عدد الفصول الدراسية لدينا من 343 ألف إلى أكثر من 601 ألف.
  • قمنا بتعيين 693 ألف مدرس جديد.
  • زاد عدد أعضاء هيئة التدريس لدينا من 70 ألف إلى 181 ألفا تقريبًا.
  • قمنا بزيادة عدد أسرّة المستشفيات من 164 ألفا إلى أكثر من 255 ألفا، ومن 19 ألفا إلى 164 ألف سرير مؤهل.
  • قمنا بتشغيل 17 مدينة طبية بسعة 22 ألف و604 أسرّة.
  • قمنا بزيادة عدد مراكز الشباب لدينا من 9 إلى 376، وعدد منشآتنا الرياضية من 1 ألف و575 إلى 3 آلاف و915.
  • قمنا بزيادة المنح والقروض الطلابية الشهرية من 45 ليرة إلى 650 ليرة، وذلك للطلاب الجامعيين، ومن 90 ليرة إلى 1300 ليرة لطلاب درجة الماجستير، ومن 135 ليرة إلى 1950 ليرة للدكتوراه.
  • قدمنا ​​مساعدات اجتماعية بقيمة 431 مليار ليرة خلال 19 عاما، وافتتحنا 360 مركزا للخدمات الاجتماعية.
  • قمنا بزيادة توظيف أصحاب الاحتياجات الخاصة في القطاع العام من 5 آلاف و777 إلى أكثر من 60 ألفا.
  • الحد الأدنى للأجور بلغ ألفين و825 ليرة، بعد أن كان 184 ليرة.
  • قمنا بزيادة عدد المؤمّن عليهم النشطين من 12 مليوناً إلى أكثر من 24 مليوناً.
  • قمنا بزيادة عدد القضاة والمدعين العامين من 9 آلاف و349 إلى 21 ألف و904.
  • زدنا عدد المحاكم بنسبة 84% في القضاء العدلي، و38% في القضاء الإداري، وقمنا ببناء 275 مبنى عدليا.

وعلى صعيد النقل والاتصالات:

  • قمنا بزيادة عدد الطرق المقسمة من 6 آلاف و101 كيلومترا إلى 28 ألفا و284 كيلومترا.
  • قمنا بزيادة عدد الطرق السريعة من 1 ألف و714 كيلومترا إلى 3 آلاف و532 كيلومترا.
  • قمنا بزيادة عدد أنفاق الطرق السريعة من 83 إلى 447، وطولها من 50 كيلومترًا إلى 617 كيلومترًا، وزاد طول الجسور من 311 كيلومترًا إلى 710 كيلومترات.
  • بنينا 1 ألف و213 كيلومترًا من شبكة القطارات عالية السرعة، وجددنا بالكامل تقريبًا 11 ألفا و590 كيلومترًا من السكك الحديدية الموجودة لدينا.
  • رفعنا عدد المطارات من 26 إلى 56.
  • قمنا بزيادة عدد أحواض بناء السفن لدينا من 37 إلى 84، وزادت سعة رسو اليخوت لدينا من 8 آلاف و500 إلى 18 ألفا و545.
  • قمنا بزيادة عدد القادرين على الوصول إلى شبكات الإنترنت من 3 آلاف إلى 84 مليوناً، وبلغ عدد مستخدمي الحكومة الإلكترونية 56 مليوناً.
  • قمنا بتشغيل جسر عثمان غازي، جسر يافوز سلطان سليم، جسر نيسيبي، نفق أوراسيا، نفق استقلال إلغاز 15 تموز، إركينك، لايف كورتاران، سابونكوبيلي، وأنفاق أوفيت.
  • وضعنا في الخدمة كلا من طريق إسطنبول – بورصا – إزمير السريع، وطريق شمال مرمرة السريع، طريق مينيمن – علياجا – تشاندارلي السريع، وطريق أنقرة – نيجده السريع.
  • عندما نكمل طريق كينالي – تيكيرداغ تشاناكالي – سافاستيبي السريع، والذي يتضمن أيضًا جسر البوسفور جناق قلعة 1915، سنكون قد أحاطنا منطقة مرمرة بطريق سريع.

وعلى صعيد البيئة والتحضر والطاقة والزراعة والثقافة والسياحة:

  • ازداد عدد سكان البلديات، التي يتم تزويدها بخدمات معالجة مياه الصرف الصحي، من 35 إلى 90%.
  • ننفذ 369 مشروعا وطنيا للحدائق على مساحة 60 مليونا و600 ألف متر مربع في 79 ولاية.
  • بنينا مليون و100 ألف منزل وأنجزنا تحويل 2.5 مليون منزل إلى أصحابها.
  • إجمالي الناتج المحلي الزراعي تجاوز 333 مليار ليرة عام 2020، في حين لم يكن يصل حتى إلى 37 مليار ليرة في السابق.
  • خلال 19 عاما، تم تقديم 165 مليار ليرة كدعم زراعي.
  • أصول الغابات ارتفعت من 20 مليون و800 ألف هكتار، إلى 22 مليون و900 ألف هكتار.
  • أكملنا مشروعي TANAP (خط لنقل الغاز الأذري إلى أوروبا) وTurkStream (خط أنابيب الغاز الطبيعي الذي يمتد من روسيا إلى تركيا).
  • قمنا بتكليف أول وحدتين عائمة لتخزين الغاز الطبيعي المسال وتغويزه في إزمير والثانية في هاتاي جنوبي تركيا.
  • اكتشفنا 540 مليار متر مكعب من احتياطيات الغاز الطبيعي.
  • قمنا بزيادة عدد الممتلكات والمواقع المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي من 9 إلى 19.
  • قمنا بزيادة عدد مراكزنا الثقافية من 42 إلى 120.
  • قمنا بزيادة عدد الآثار التي تم ترميمها من 46 إلى 5 آلاف و548 أثرا.

وعلى صعيد الشؤون الخارجية والدفاعية والصناعة والتكنولوجيا:

  • قمنا بزيادة التمثيل الأجنبي من 163 إلى 252، وجعلنا تركيا الدولة التي تحتل المرتبة الخامسة بين أكبر شبكة تمثيل دبلوماسي في العالم.
  • قمنا بزيادة مشاريع الصناعة الدفاعية في تركيا من 62 إلى 750.
  • نمت ميزانية مشاريع الصناعات الدفاعية من 5 مليارات و500 مليون دولار إلى 75 مليار دولار.
  • أصبحنا أحد أبرز مصنعي ومصدري المركبات الجوية غير المأهولة في العالم.
  • قمنا بزيادة عدد المناطق الصناعية المنظمة من 192 إلى 325.
  • أنشأنا 22 منطقة صناعية و79 منطقة تكنولوجية.
  • قمنا بتنشيط وكالة الفضاء، وحددنا برنامج الفضاء الوطني الخاص بنا.
  • عملية إنتاج السيارة المحلية تسير كما هو مخطط لها، وسنرى سيارتنا الخاصة على الطرق في عام 2023.

 

زر الذهاب إلى الأعلى