العالم الإسلاميمميز

إسبانيا.. رئيس البرلمان التركي يزور آخر المعاقل الإسلامية في منطقة الأندلس

في إطار زيارته الرسمية إلى إسبانيا

زار رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، الثلاثاء، منطقة الأندلس التاريخية آخر المعاقل الإسلامية في إسبانيا.

جاء ذلك في إطار زيارته الرسمية إلى إسبانيا، والتي تعد الأولى لرئيس برلمان تركي، منذ 27 عاماً.

وقال شنطوب في تصريحات صحفية إنه يزور للمرة الأولى مدينة غرناطة “آخر المعاقل الإسلامية في إسبانيا”.

وأضاف أن “الأندلس تعد أحد مراكز الفن، والتاريخ، والمعرفة في الحضارة الإسلامية”.

وأكد أن “الإسلام ظلّ لقرون جزءاً من أوروبا”، لافتاً إلى “وجود نسبة كبيرة من المسلمين في القارة حتى الوقت الحاضر”.

وشدد شنطوب، على “ضرورة التعايش بين مختلف الأديان والمعتقدات والثقافات”.

وحذّر من مخاطر تصاعد الإسلاموفوبيا ومعاداة الأجانب، على الحياة الاجتماعية في أوروبا.

وفي إطار جولته في الأندلس، زار شنطوب قصر الحمراء، وجامع غرناطة الكبير، ومدينة قرطبة.

والأحد الماضي، بدأ شنطوب زيارة رسمية إلى إسبانيا استمرت حتى الثلاثاء، رافقه خلالها وفد من أعضاء البرلمان التركي.

للاشتراك بقناة “وكالة أنباء تركيا” على تليغرام.. عبر الرابط التالي: https://t.me/tragency1

زر الذهاب إلى الأعلى