دوليسياسةمميز

أرمينيا مجددا: نرغب في تطبيع العلاقات مع تركيا

في مؤتمر صحفي لأمين مجلس الأمن الأرميني، أرمين غريغوريان

جددت أرمينيا، اليوم الجمعة، رغبتها في إجراء محادثات على مستويات عليا مع تركيا، من أجل المضي في تطبيع العلاقات بين البلدين.

جاء ذلك على لسان أمين مجلس الأمن الأرميني، أرمين غريغوريان، خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الأرمينية يريفان.

وقال غريغوريان إن “يريفان ترى أنه من الممكن تطبيع العلاقات مع أنقرة دون شروط مسبقة”.

وتابع “لقد ذكرت حكومة أرمينيا مرارًا وتكرارًا أنه يجب أن يكون هناك سلام واستقرار في المنطقة بأكملها”.

وواصل”في إطار هذا المنطق، نحتاج إلى تحسين العلاقات مع تركيا.. يجب أن يكون هذا التحسن تدريجياً ونحن واثقون من وجود حوار على مستويات عالية”.

وشدد غريغوريان على استعداد أرمينيا لتحسين العلاقات مع تركيا، وأشار إلى أنه تم اتخاذ خطوات سياسية في هذا الاتجاه.

وأضاف أنه “من المهم أننا نتحدث عن تحسين العلاقات مع تركيا، ويجب فصل هذه العملية عن العلاقات مع أذربيجان”.

وأكد أنه “يجب تحسين العلاقات مع تركيا دون شروط مسبقة، ونأمل أنه مع التعافي، سيكون من الممكن بدء حوار دون شروط مسبقة”.

وفي 21 أيلول/سبتمبر 2021، قالت المتحدثة الرسمي باسم الحكومة الأرمينية، ماني جيفوركيان، في تصريحات لوكالة أنباء “انترناكس” الروسية، إن “رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، أظهر نيته لبدء المفاوضات مع تركيا من خلال حديثه في البرلمان”.

وأكدت جيفوركيان أن “باشينيان يولي أهمية كبيرة لتنفيذ خطة فتح ممر بين أذربيجان وناختشيفان، من أجل ضمان فترة كبيرة من السلام والاستقرار على المدى الطويل”.

وأشارت إلى أنه “لا يوجد حاليا اتصال بين تركيا وأرمينيا”، مؤكدا أن “يريفان مستعدة للحوار مع تركيا على أعلى مستوى”.

وفي 19 أيلول/سبتمبر 2021، كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان طلب عبر أحد الوسطاء عقد لقاء معه.

وقال أردوغان إن “رئيس الوزراء الأرميني أرسل لنا رسالة عبر رئيس الوزراء الجورجي (إيراكلي غاريباشفيلي) لعقد لقاء معنا”.

وتابع أردوغان قائلا “إذا كان يرغب (باشينيان) بلقاء مع رجب طيب أردوغان، فلا بد من اتخاذ خطوات معينة هنا.. نحن لسنا منغلقين على المفاوضات”.

وشدد أنه على أرمينيا أن “تتخذ نهجا إيجابيا تزامنا مع هذا الطلب.. وإذا كان (باشينيان) صادقا حقا في توجهه، فسأظهر أنا أيضا صدقنا في هذا الأمر”.

وفي 8 أيلول/سبتمبر 2021، أعرب رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان رغبة بلاده بتطبيع العلاقات مع تركيا.

وقال “نحن على استعداد لإجراء مشاورات من أجل تطبيع العلاقات مع تركيا وإعادة إحياء النقل البري وخط السكك الحديدية”.

وتابع باشينيان “نحن مستعدون لمثل هذا اللقاء ويمكننا توسيعه أكثر أيضا”.

وأوضح أن “روسيا أبدت استعدادها للمساعدة في هذا الأمر”.

وأشار إلى أن “الاتحاد الأوروبي وخاصة فرنسا والولايات المتحدة مهتمون بهذا الأمر”.

يذكر أنه في 14 آب/أغسطس الماضي، أعرب باشينيان، عن “استعداد أرمينيا تطبيع العلاقات مع تركيا، وفتح الحدود بين البلدين”.

وقال باشينيان في مقابلة تلفزيونية محلية، إن “أرمينيا مستعدة لعودة العلاقات مع تركيا ونحن الآن جاهزون لذلك”.

وأضاف أن “غياب العلاقات الدبلوماسية بين أرمينيا وتركيا وإغلاق الحدود يؤثر سلباً على الاستقرار والسلام الإقليميين”.

وأكد “نحن مستعدون للحفاظ على العلاقات دون شروط مسبقة من أجل خلق جو من الثقة المتبادلة بين أنقرة ويريفان”.

وفي 11 شباط/فبراير 2021، قال وزير الخارجية الأرميني، آرا إيفازيان، إنه “لا يوجد مبرر لتأجيل إعادة افتتاح الحدود مع تركيا”، مشيرا إلى أن بلاده “ترجح الدبلوماسية والحوار”.

وأضاف إيفازيان في في كلمة له بمجلس النواب الأرميني، أن “الوضع في إقليم (قره باغ) قد تغير، لهذا السبب لا توجد أية مبررات لإبقاء الحدود مغلقة مع تركيا”.

فيما أشار وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، في 12 كانون الأول/ديسمبر 2020، إلى إمكانية تطبيع العلاقات مع أرمينيا بالتنسيق مع أذربيجان، وذلك بشرط التزامتها باتفاق وقف إطلاق النار في إقليم “قره باغ”.

وفي 29 أغسطس/آب الماضي، أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن “استعداد تركيا للتطبيع التدريجي مع أرمينيا في حال انتهجت الحكومة الأرمينية مواقف واقعية وابتعدت عن كيل الاتهامات الأحادية”.

من الجدير ذكره، أن تركيا أغلقت حدودها مع أرمينيا لدعم أذربيجان عام 1993، وذلك بعد فترة وجيزة من إعلان أرمينيا الاستقلال عام 1991، واحتلال إقليم “قره باغ” الأذري.

وفي 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، أعلن الرئيس الأذري إلهام علييف، الاستسلام الكامل للقوات الأرمينية التي تلقت خلال الفترة الماضية ضربات موجعة من قبل الجيش الأذري في إقليم “قره باغ” بدعم تركي.

كما أعلن علييف وقفا نهائيا للاشتباكات في “قره باغ” بين أذربيجان وأرمينيا بموجب الاتفاق الجديد الذي تم توقيعه بين أذربيجان وروسيا وأرمينيا.

للاشتراك بقناة “وكالة أنباء تركيا” على تليغرام.. عبر الرابط التالي: https://t.me/tragency1

زر الذهاب إلى الأعلى