دوليهام

قريبا.. لقاء ثان بين أردوغان وبايدن

خلال قمة زعماء مجموعة العشرين

يعقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لقاء ثنائيا مع نظيره الأمريكي جو بايدن خلال قمة زعماء مجموعة العشرين المقرر انعقادها في تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وأوضحت مصادر في الرئاسة التركية للأناضول، الثلاثاء، أن “أردوغان سيشارك في قمة العشرين المقررة في العاصمة الإيطالية روما أواخر تشرين الأول/أكتوبر المقبل”.

وأضافت المصادر أن “أردوغان سيلتقي نظيره الأمريكي بايدن على هامش القمة”.

ومن المنتظر أن يناقش الرئيسان الأوضاع الراهنة في سوريا وأفغانستان والعلاقات بين البلدين.

كما سيتم التأكيد مرة أخرى على عدم رضا تركيا عن دعم إدارة واشنطن بالسلاح لتنظيمي YPG وPKK الإرهابيين.

وكان اللقاء الأول بين أردوغان وبايدن عقد في قمة قادة حلف شمال الأطلسي الـ”ناتو”، في بلجيكا، في 14 حزيران/يونيو 2021.

وتوترت العلاقات بين الدولتين هذا العام، عندما فرضت واشنطن عقوبات على رئاسة الصناعات الدفاعية التركية بسبب أنظمة S-400 الدفاعية الروسية، كما أبعدت أنقرة عن برنامج الطائرات المقاتلة F-35، حيث كانت ضمن مشتريها ومصنعيها.

للاشتراك بقناة “وكالة أنباء تركيا” على تليغرام.. عبر الرابط التالي: https://t.me/tragency1

اقرأ أيضا..

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا لن تتراجع عن موقفها فيما يتعلق بمنظومة الدفاع الصاروخي الروسي S-400 والطائرات المقاتلة الأميركية F-35.

كلام أردوغان جاء في تصريحات صحفية، في 24 أيلول/سبتمبر 2021، من “البيت التركي” في نهاية زيارته للولايات المتحدة الأمريكية، للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأعرب أردوغان عن أمله في أن تسود الصداقة علاقات تركيا مع الولايات المتحدة الأمريكية، رغم البداية غير الجيدة مع إدارة الرئيس جو بايدن.

وقال أردوغان “ما نتمناه هو أن تسود الصداقة علاقاتنا مع الولايات المتحدة عوضا عن الخصومة كوننا حليفين في الـ(ناتو)”.

وأضاف “عملت بشكل جيد مع (الرؤساء السابقين) جورج بوش الابن و(باراك) أوباما و(دونالد) ترامب، لكن لا أستطيع القول بأن بداية عملنا مع (جو) بايدن كانت جيدة”.

وأوضح أن “بايدن بدأ بنقل الأسلحة والذخائر والمعدات إلى التنظيمات الإرهابية (في سوريا)”، لافتا إلى أن “تركيا لن تقف مكتوفة الأيدي وهي تشاهد ذلك”.

وأردف “عندما تنظرون إلى الأسلحة الموجودة حاليًا في أيدي طالبان، تجدون أنها أسلحة الولايات المتحدة وبالتالي سيتعين عليها دفع ثمن ذلك”.

وتعليقًا على قرار واشنطن حجب مقاتلات F-35 عن تركيا، قال أردوغان “نتصرف بصدق وموقفنا صادق لكن الولايات المتحدة للأسف لم تتصرف كذلك”.

وأكد أن “تركيا ستقوم بما يلزم حيال امتناع الولايات المتحدة تسليم تركيا مقاتلات F-35، وذلك استنادا إلى القانون الدولي”.

وأردف “صفقة شراء منظومة S-400 الروسية (الصاروخية) اكتملت ولا عودة عنها، ولا يمكننا قبول الإملاءات بحجة هذه الصفقة، تركيا تصرفت بصدق على عكس الولايات المتحدة الأمريكية”.

كما أعرب أردوغان عن رغبة تركيا في رفع حجم التبادل التجاري مع الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا في هذا السياق إلى الخطوات المشتركة بين البلدين في مجال الصناعات الدفاعية.

واستطرد “على واشنطن أن تدرك بأن تركيا القديمة لم تعد موجودة، نحن الآن نتطور في مجال الصناعات الدفاعية والقطاعات الأخرى، وإذا امتنعت واشنطن عن تسليم مقاتلات F-35 لتركيا، فإن أنقرة ستبحث عن موردين آخرين”.

زر الذهاب إلى الأعلى