اقتصادهام

تركيا والجزائر تبحثان التعاون بمجال الطاقة والمناجم

حسب بيان السفارة التركية في الجزائر

بحثت تركيا والجزائر، الخميس، سبل تعزيز التعاون بين البلدين في العديد المجالات وعلى رأسها التعاون بمجال الطاقة والمناجم.

وأعلنت السفارة التركية في الجزائر في بيان، أنه “أجرت السفيرة ماهينور أوزدمير كوكتاش مقابلة مع معالي السيد محمد عرقاب، وزير الطاقة والمناجم للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية”.

وأضافت أنه “جرى خلال الاجتماع بحث فرص التعاون الثنائي في مجالات الطاقة والمناجم والاستعدادات للاجتماع الحادي عشر للجنة الاقتصادية التركية الجزائرية المشتركة”.

من جهتها، أعلنت وزارة الطاقة الجزائرية في بيان، أن “عرقاب والسفيرة التركية كوكتاش استعرضا علاقات التعاون والشراكة بين البلدين الموصوفة بالممتازة وآفاق تطويرها، وتكثيف التعاون في مجال الطاقة والمناجم واستكشاف فرص الأعمال والآفاق المستقبلية للاستثمار”.

و أضاف البيان أنه “عرض عرقاب، إمكانية تنفيذ استثمارات تركية في مجالات البحث والتنقيب عن النفط، وتطوير صناعة البتروكيماويات وإنتاج ونقل الكهرباء”.

وأشار البيان إلى أنه تطرق المسؤولان، للتحضيرات الجارية لعقد اللجنة المشتركة الحكومية الجزائرية التركية، التي ستترأسها وزارة الطاقة والمناجم، وسينظم خلالها منتدى للأعمال، دون تفاصيل إضافية.

بدورها قالت كوكتاش إنها راضية عن علاقات التعاون بين الشركات في البلدين، وأبدت اهتمام الشركات التركية بتعزيز تواجدها في الجزائر.

يشار إلى أنه يجري العمل حاليا على تنفيذ مشروع للبتروكيماويات بين سوناطراك الجزائرية للمحروقات وشركة “رينيسانس هولدنج” التركية، بولاية أضنا، جنوبي تركيا.

وتبلغ التكلفة المالية للمشروع 1.4 مليار دولار، بحصة 66% لـ”رينيسانس هولدنج” و34% لـ”سوناطراك”، وسينتج مادة البلوبروبيلان البلاستيكية، التي تدخل في عدة صناعات على غرار السيارات والنسيج.

للاشتراك بقناة “وكالة أنباء تركيا” على تليغرام.. عبر الرابط التالي: https://t.me/tragency1

زر الذهاب إلى الأعلى