الصناعات العسكرية التركيةمميز

قلق بريطاني من تركيا: يمكنهم صنع قنبلة ذرية

محرر شؤون الدفاع في مجلة "الإيكونوميست" البريطانية أشار لوجود ثغرة قانونية باتفاقية "أوكوس" الأمنية

تواصل تركيا جذب انتباه العالم بفضل نجاحها في مجال الصناعات الدفاعية، حيث تصدرت الأسلحة التركية المصنعة محليا عناوين الصحف الغربية.

وأعرب محرر شؤون الدفاع في مجلة “الإيكونوميست” البريطانية، شاشانك جوشي، عن خوفه من أن تركيا قد ترغب في إنتاج قنابل “ذرية” على الغواصات النووية.

وذكر جوشي في حوار عبر “بودكاست” مع “إيكونوميست”، أن “دولًا مثل تركيا قد ترى الغواصات النووية على أنها طريق شائك لإنتاج القنبلة الذرية”.

وفيما يتعلق باتفاقية “أوكوس” الأمنية بين أستراليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، قال جوشي إن “الاتفاقية سيكون لها تأثير كبير على انتشار الاسلحة النووية”.

وفي إشارة لوجود ثغرة قانونية بالاتفاقية، أضاف جوشي أن “معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية تحظر على الدول غير النووية إنتاج قنابل نووية.. ومع ذلك، فإنه لا يحظر إنتاج الغواصات النووية التي تستخدم اليورانيوم عالي التخصيب كوقود”.

وتابع “لا أعتقد أن الناس قلقون من أن أستراليا تسعى لصنع قنبلة نووية، هذا القلق يرجع في الغالب إلى بلدان أخرى؛ ربما يكون ذلك بسبب تركيا، كما تعلمون، الكثير من الدول التي تتمتع بالدهاء النووي ولها طموحات سابقة ببرنامج الأسلحة النووية”.

وواصل “قد ترى هذه الدول الغواصات النووية على أنها طريق شائك لإنتاج القنبلة الذرية”.

يشار إلى “أوكوس” هي اتفاقية أمنية ثلاثية بين أستراليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، وستساعد كل من الولايات المتحدة وبريطانيا أستراليا في تطوير ونشر غواصات تعمل بالطاقة النووية، إضافة إلى تعزيز الوجود العسكري الغربي في منطقة المحيط الهادئ.

للاشتراك بقناة “وكالة أنباء تركيا” على تليغرام.. عبر الرابط التالي: https://t.me/tragency1

 

زر الذهاب إلى الأعلى