مميزهام

لبنان.. السفير التركي: صحيفة “النهار” تقوض العلاقة بين أنقرة وبيروت

على خلفية قيام الصحيفة بنشر مقابلة مع أحد قادة تنظيم PKK الإرهابي

أعرب السفير التركي في لبنان، علي باريش أولوصوي، اليوم الإثنين، عن “أسفه” إثر قيام صحيفة “النهار” اللبنانية بإجراء مقابلة مع أحد قادة تنظيم PKK الإرهابي، مؤكدا أنها “تقوض العلاقة بين أنقرة وبيروت”.

كلام أولوصوي جاء في رسالة بعث بها إلى مدير تحرير “النهار العربي” غسان حجار، ردا على مقابلة أجراها الصحفي سركيس كسارجيان، مع مسؤول في PKK الإرهابي يدعى “جمال بايك”، ونشرتها الصحيفة في 27 تشرين الأول/أكتوبر 2021.

وقال أولوصوي في رسالته “إنه لأمر مؤسف للغاية أن توافق (النهار العربي) على نشر مقابلة شاملة مع أحد الإرهابيين المعروف عالميا، والذي كما يقول كسارجيان، يعتبر الشخص الثاني في تنظيم PKK”.

وأوضح أن كسارجيان كشف أن “تنظيم PKK لا يزال مدرجا على قائمة التنظيمات الإرهابية الصادرة عن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي”.

وأضاف السفير التركي “إنه لمن المخيب للآمال أن نرى النهار العربي قد قبلت طواعية أن تكون لسان حال تنظيم إرهابي، وأن تصبح متواطئة في إيصال دعايته السوداء من خلال نشر مقابلة مع أحد مسؤولي ذلك التنظيم”.

وتابع أولوصوي “غني عن القول إن الدعاية السوداء لتنظيم إرهابي التي نقلتها المقابلة لا تستحق أي رد فعل من تركيا أو من أي عضو آخر في المجتمع الدولي”.

وذكر أنه “لأمر مثير للشفقة رؤية تنظيم PKK يلجأ إلى مزاعم سخيفة لا أساس لها من الصحة على أمل كسب تعاطف الجماهير الدولية لضمان بقائه في مواجهة عزم تركيا على القضاء على وجوده”.

واعتبر السفير أنه “في الوقت الذي يحتاج فيه لبنان إلى دعم أصدقائه في المنطقة، فإننا نعتبر نشر هذه المقابلة خطوة مؤسفة للغاية من شأنها تقويض علاقات الصداقة والأخوة القائمة بين لبنان وتركيا”.

وشدد على أن “تنظيم PKK يشكل تهديدا وجوديا أمنيا لتركيا ولشعبها منذ أكثر من 40 عاماً بوجوده في سوريا والعراق وإيران”.

وأكد أن التنظيم “باتباعه أجندة انفصالية فإنه لا يزال يشكل تهديدا خطيرا لتركيا وعدد كبير من دول المنطقة”.

وتابع “نأمل ألا تكون المقابلة التالية من النهار العربي مع من يسمى زعيم (داعش)، نرجو بشدة من النهار العربي الامتناع عن خدمة الأجندات المريضة للتنظيمات الإرهابية وكذلك الامتناع عن الخطوات التي قد تبعد الدول الصديقة والشقيقة في المنطقة”.

كما بعث السفير رسالة مشابهة لمديرة تحرير موقع “النهار العربي”، نايلة تويني.

وكان المدعو “جميل بايك”، الرئيس المشترك لما يسمى بـ”منظومة المجتمع الكردستاني”، زعم في مقابلة التي نشرتها الصحيفة اللبنانية امتلاك PKK الإرهابي لـ”1500 مقاتل داخل حدود تركيا، إضافة إلى 2500 مقاتل في مناطق أخرى”.

وادعى أنه “سيتم تحقيق هدف كردستان الحرة وتركيا الديموقراطية أو الشرق الأوسط الديموقراطي”.

كما ادعى أنه “بسبب الهجوم المنسق لطائرات الاستطلاع والطائرات الحربية التركية، بات PKK يتحرّك في وحدات صغيرة للتقليل من خسائره، واعتمد أساليب قتال جديدة ومسار عمل مضاداً لشكل العمل الاستخباري والهجومي التركي”.

يُذكر أن تنظيم PKK الإرهابي، يتخذ من جبال قنديل شمالي العراق معقلا له، وينشط في العديد من المدن والمناطق والأودية، ويتخذها نقطة انطلاق لشن هجمات على الداخل التركي.

للاشتراك بقناة “وكالة أنباء تركيا” على تليغرام.. عبر الرابط التالي: https://t.me/tragency1

زر الذهاب إلى الأعلى