دوليهام

أردوغان يعلن تحويل “المجلس التركي” إلى “منظمة الدول التركية”

الرئيس التركي أكد أن القادة المشاركين في القمة وافقوا على وثيقة "رؤية العالم التركي 2040" التي ترسم المنظور المستقبلي للمنظمة

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، تحويل “المجلس التركي” الذي يضم الدول الناطقة بالتركية إلى “منظمة الدول التركية”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي خلال أعمال قمة “المجلس التركي” الثامنة في “جزيرة الديمقراطية والحريات” قبالة ولاية إسطنبول في بحر مرمرة.

وأكد أردوغان أن القادة المشاركين في القمة اليوم، وافقوا على وثيقة “رؤية العالم التركي 2040” التي ترسم المنظور المستقبلي للمنظمة.

وأشار إلى أن “(منظمة الدول التركية) ستتبرع لإفريقيا بمليونين ونصف مليون جرعة من اللقاح المضاد لفيروس (كورونا)”، موضحا أن “تركيا ستتكفل بتوفير مليونين منها”.

وشدد أردوغان على أن “منطقة تركستان مهد الحضارة ستعود مجددا مركزا لجذب وتنوير البشرية جمعاء”.

ولفت إلى أن “قمة إسطنبول اكتسبت أهمية تاريخية بمشاركة تركمانستان بصفة مراقب”، مرحبا بنظيره قربان قولي بردي محمدوف وشعب بلاده.

وأردف “قررنا أن مجلس عائلتنا الذي أصبح منظمة باتت تحظى باحترام على الصعيد الدولي، سيواصل أنشطته باسم جديد هو منظمة الدول التركية”.

وأوضح أن “الجزيرة تستضيف اليوم قمة تمثل تعاون وتعاضد وتضامن العالم التركي”، معربا عن ثقته أن “هذه الخطوة هامة للغاية من ناحية إظهار التقدم الذي حققته تركيا في طريق الديمقراطية والتنمية”.

وتأسس “المجلس التركي” في 3 تشرين الأول/أكتوبر 2009، ويضم تركيا وأذربيجان وكازاخستان وقرغيزيا وأوزبكستان، والمجر بصفة مراقب.

ويهدف المجلس (مقره إسطنبول) إلى تطوير التعاون بين الدول الناطقة بالتركية في العديد من المجالات بينها التعليم والتجارة.

اقرأ أيضا..

قال الرئيس الأذري إلهام علييف إن ممر “زنغازور” البري بين تركيا وأذربيجان مرورا بأرمينيا “سيربط العالم التركي مع بعضه البعض”.

كلام علييف جاء في كلمة ألقاها في القمة الثامنة لرؤساء الدول الأعضاء في المجلس التركي، المنعقدة في إسطنبول، بضيافة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأكد علييف أن أردوغان “أظهر أن أذربيجان ليست وحدها في العالم وأن تركيا ستقف إلى جانبها دائما”.

وأوضح أن “دول العالم التركي لديها اليوم رؤية مشتركة، ولذلك فإنه من الضروري أن تتركز هذه الرؤية على أرضية متينة”.

وشدد أن ممر “(زنغازور) سيربط العالم التركي مع بعضه البعض ويربط دوله بأوروبا”.

وتبحث القمة اتخاذ قرارات مهمة بشأن سير عمل المنظمة ومستقبلها، بما في ذلك تغيير اسم “المجلس التركي” إلى “منظمة الدول التركية”، واعتماد وثيقة الرؤية للسنوات الـ 20 المقبلة.

وخلال القمة، تتسلم تركيا الرئاسة الدورية للمجلس من أذربيجان.

ويضم “المجلس التركي” الذي تأسس في 3 تشرين الأول/أكتوبر 2009، تركيا، أذربيجان، كازاخستان، قرغيزيا، أوزبكستان، والمجر بصفة مراقب.

للاشتراك بقناة “وكالة أنباء تركيا” على تليغرام.. عبر الرابط التالي: https://t.me/tragency1

زر الذهاب إلى الأعلى