الصناعات العسكرية التركيةهام

أردوغان: بنينا مع إسبانيا حاملة طائرات

خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، في العاصمة التركية أنقرة

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، أن تركيا انتهت من بناء حاملة طائرات محلية الصنع بالتعاون مع إسبانيا، مؤكدا أن الحاملة ستباشر مهامها قريبا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، في العاصمة التركية أنقرة.

وقال أردوغان في كلمة له خلال المؤتمر، “بنينا حاملة طائرات مع إسبانيا، ونحن الآن بصدد إطلاقها في البحر”.

وتابع “نريد أن نبني أكبر منها بكثير مع إسبانيا”.

والعام الماضي 2020، اتفقت تركيا مع إسبانيا، على بناء سفينة “الأناضول TCG”، التي تعد أول حاملة طائرات مصنعة بقدرات محلية تركية.

واستند تصميم  “الأناضول TCG” إلى سفينة هجومية برمائية متعددة الأغراض إسبانية من طراز SPS Juan Carlos I (L-61).

يُذكر أن “الأناضول TCG”، يبلغ طولها 232 متراً وعرضها 32 متراً، فيما يصل وزنها مع الحمولة الكاملة إلى 30 ألف طن، وقادرة على حمل 30 طائرة ومروحية وطائرات بدون طيار وتملك على سطحها 6 مدارج لهبوط الطائرات ومنصات الإقلاع.

على صعيد آخر، تطرق أردوغان إلى العلاقات بين أنقرة والاتحاد الأوروبي، قائلا “على الاتحاد الأوروبي التعامل في علاقاته مع بلدنا من منظور استراتيجي واتخاذ خطوات ملموسة (في هذا الصدد)”.

وأكد أنه “لا ينبغي السماح للحسابات الضيقة لبعض دول الاتحاد الأوروبي بإضعاف الاتحاد وعلاقاته مع الـ(ناتو)”.

ولفت أردوغان إلى أن “التصريحات الواردة من بنك (BBVA) الإسباني هي أكثر مؤشر ملموس على الثقة باقتصاد تركيا”.

من جهته، أكد سانشيز أن بلاده تدعم عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي.

وأشار سانشيز إلى أن “العلاقات الثنائية التركية الإسبانية وصلت إلى مستوى استثنائي”.

وأضاف “وقعنا عدة اتفاقيات للتعاون مع تركيا في مجالات الطاقة المتجددة والتغير المناخي”.

وشدد سانشيز على عمق العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي، وأكد أن إسبانيا “تريد أن تكون تركيا جزءا من الاتحاد الأوروبي، فهي حليف مشترك له”.

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء، وصل سانشيز إلى تركيا في زيارة رسمية، بناء على دعوة تلقاها من أردوغان.

وتهدف الزيارة إلى تقييم العلاقات التركية الإسبانية بكافة أبعادها، وبحث الخطوات الممكن اتخاذها لتطوير التعاون، وفق بيان سابق لرئاسة دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وذكرت الرئاسة، أمس الثلاثاء، أنه “سيتم خلال الزيارة تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية، وعلاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي الـ(ناتو)، فضلا عن العلاقات الثنائية”.

للاشتراك بقناة “وكالة أنباء تركيا” على تليغرام.. عبر الرابط التالي: https://t.me/tragency1

زر الذهاب إلى الأعلى