تنميةمميز

أردوغان يشارك في مراسم تسليم منازل ومتاجر لمتضرري زلزال إزمير

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال “وعدنا بتسليمها خلال عام، واليوم نفي بوعدنا”

شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، في مراسم بدء تسليم منازل ومتاجر جديدة للمتضررين من الزلزال الذي ضرب ولاية إزمير في تشرين الأول/أكتوبر العام الماضي 2020.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها خلال الحفل “نفذنا كل شيء لوطننا وشعبنا كما وعدنا.. والمنازل التي سلمناها اليوم هي آخر مثال على التزامنا بكلمتنا”.

وترحم أردوغان على أرواح 117 مواطنا قضوا بسبب الزلزال، داعيا الله أن يحفظ تركيا وشعبها من كل الكوارث.

وأكد أن “الحكومة التركية اتخذت قرارا ببناء منازل ومخازن للمتضررين بعد زلزال إزمير”، مضيفا “وعدنا بتسليمها خلال عام، واليوم نفي بوعدنا”.

وقال إن “الدفعة الأولى لشقة مكونة من غرفتين وغرفة معيشة هي 740 ليرة على مدى 20 عامًا باستثناء السنتين الأوليين اللذين لن يتم دفع أي شيء فيهما.. و1020 ليرة للشقة المكونة من 3 غرف وصالون”.

وأشار إلى أن “حكومات (العدالة والتنمية) المتعاقبة لم تميز بين المواطنين في تقديم الخدمات وكان معيارها الوحيد تلبية احتياجات الوطن وشعبه”.

وتم خلال الحفل، تسليم 596 مسكن و741 مبنى، تم الانتهاء منها في 7 مناطق للمشروع، إلى المستفيدين.

فيما تتواصل أعمال بناء 3 آلاف و649 مسكنًا و51 متجرًا بقيمة استثمارية 1.5 مليار ليرة تركية لضحايا الزلزال في منطقة تبلغ مساحتها 3 ملايين و800 ألف متر مربع أنشأتها “توكي” بالقرب من مستشفى مدينة “بيركلي” في إزمير.

ومن المتوقع أن يتم تسليم 397 منزلاً تم تشييدها في المرحلة الأولى من هذه المنطقة لضحايا الزلزال بداية العام المقبل 2022.

وفي 22 شباط/فبراير 2021، وضع أردوغان حجر الأساس للمباني في إطار حملة تعبئة كبيرة للتحول الحضري في تركيا.

المشروع الجديد:

  • إعادة بناء وتهيئة 7 مناطق تاريخية مختلفة في إزمير.
  • تبلغ تكلفته 800 مليون ليرة تركية.
  • بناء 1444 مسكنا و208 أماكن عمل جديدة في المناطق المزمع هدمها.
  • إعادة ترميم 397 مسكنا.
  • العدد الإجمالي للمساكن المراد إنشائها 5000 آلاف مسكن جديد.
  • تخفيض الضريبة على الشركات المساهمة في الإنشاءات إلى 1%.
  • رفع الائتمان البنكي لأصحاب المنازل المراد بنائها مجددا من 125 ألف إلى 200 ألف ليرة تركية.
  • رفع مجموع الائتمان العام من 625 ألف إلى مليون ليرة تركية.
  • رفع ائتمان تقوية المنازل من 50 إلى 80 ألف ليرة تركية.

يُذكر أنه في 30 تشرين الأول/أكتوبر 2020، وقع زلزال بقوة 6.6 درجة قبالة ساحل قضاء “سفري حصار” بولاية إزمير المطلة على بحر إيجة، غربي تركيا، أدى لخسائر مادية وبشرية كبيرة.

ووفقا لمعلومات نشرتها إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، فقد بلغ عدد قتلى الزلزال 117، فيما بلغ عدد الجرحى ألفا و35 شخصا.

زر الذهاب إلى الأعلى