اقتصادفيديومقابلاتمميز

لهذا السبب.. أكاديمي: انخفاض قيمة الليرة التركية أمر إيجابي (فيديو)

رئيس اتحاد الجامعات الدولي الدكتور محمد خير الغباني تحدث لـ“وكالة أنباء تركيا”

أكد رئيس اتحاد الجامعات الدولي، الأستاذ الدكتور محمد خير الغباني، أن انخفاض الليرة التركية “لا يعكس ضعفا في الاقتصاد التركي في كل الحالات، بل إنه قد يمثل مصدر قوة للدول المصدّرة”، لافتا إلى أن “تركيا دولة صناعية ومن أبرز الدول المصدّرة في العالم، ما يعني أن المستوردين منها سيوسّعون أعمالهم للاستفادة من انخفاض قيمة الليرة مقابل الدولار”.

كلام الغباني جاء في لقاءٍ خاص مع “وكالة أنباء تركيا” على هامش مؤتمر “القمة الدولية الأولى للاستثمار والتنمية المستدامة”، المنعقد في إسطنبول من تنظيم “اتحاد الجامعات الدولي”.

وقال إن “الاقتصاد التركي اقتصاد قوي، وتركيا تعدّ الآن من أبرز 20 دولة في قوة اقتصادها، خصوصا في السنة الأخيرة حيث بلغ إجمالي التصدير مليارات الدولارات”.

وشدّد الغباني أن “تضخّم العملة لا يعني انهيار الاقتصاد، بل على العكس، أحيانا يكون تضخّم العملة أمرا إيجابيا خصوصا للدول المصدّرة، وتركيا من الدول المصدّرة وليست من الدول المستوردة، ولذلك أحيانا يكون التضخّم صحّياً وإيجابياً وخصوصا للمصدّرين، فالدول ترغب في استيراد البضائع من تركيا بعملة ذات قيمة منخفضة أمام الدولار”.

وطمأن الغباني المستثمرين في العالم وخصوصاً الأتراك أن “هذا الأمر صحّي، نعم هي حرب اقتصادية على تركيا، ولكن الاستمرار والوقوف بجانب تركيا هو مهم جداً لنجاح الاستثمار في تركيا خصوصاً أن كل الدول تعاني الآن من الأزمات الاقتصادية وهبوط قيمة عملاتها، وليس فقط تركيا”.

وأكد الغباني أن هذا الأمر “مشجّع للمستثمرين غير الأتراك، لأن أموالهم تكون بالدولار أو اليورو أو الدينار، فعندما تنخفض العملة التركية، تكون بالنسبة لهم العقارات أو المصانع أو الشركات أو الأراضي الزراعية أو الأراضي الصناعية، يصبح سعرها منخفض مما يشجّع على الاستثمار”.

للاشتراك بقناة “وكالة أنباء تركيا” على تليغرام.. عبر الرابط التالي: https://t.me/tragency1

زر الذهاب إلى الأعلى