أمنهام

وزير الداخلية التركي يعلن تحييد قيادي في PKK الإرهابي

قوات الأمن داهمت مكان اختباء القيادي خلال عملية نفذتها في ولاية شانلي أورفا

تمكنت قوات الأمن التركية من تحييد قياديّ في تنظيم PKK الإرهابي، بعد أن رفض الاستسلام، جنوبي تركيا.

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”، فجر الثلاثاء، أن الأمن التركيّ تمكن من تحييد الإرهابي “فرحات تونتش” الملقّب بـ”روبار”، خلال عملية نفّذها في ولاية شانلي أورفا جنوبي تركيا.

وقال صويلو إن “(تونتش) كان قياديا في ما يعرف بإقليم (غاب – رها) التابع لتنظيم PKK الإرهابي”.

ولفت إلى أن “العملية الأمنية جاءت بعد متابعة طويلة، وبالتعاون مع فرق الأمن، والاستخبارات والقوات الخاصة”.

وأعرب عن شكره لمديرية أمن شانلي أورفا لنجاحها بتنفيذ العملية.

من جانبها، أوضحت وزارة الداخلية التركية، في بيان، أن “قوات الأمن قامت بمداهمة المكان حيث كان يختبئ (تونتش)، حيث تم تحييده عندما رفض الاستسلام للقوات الأمنية”.

وأوضح بيان الوزارة أنه “تم العثور في الموقع على مسدس، وقنبلتين يدويتين، ومنظار حراري، إضافةً إلى وثائق ذات صلة بـتنظيم PKK الإرهابي”.

يذكر أن تركيا تخوض حربا شاملة ضد عدد من التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيمات “داعش” وPKK/PYD الإرهابيين، يضاف إليهم تنظيم “غولن” الإرهابي المسؤول عن المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا مساء 15 تموز/يوليو 2016.

زر الذهاب إلى الأعلى