العالم الإسلاميهام

أمير قطر: واثقون بقدرة كازاخستان على تجاوز الأزمة

أعرب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، عن ثقته بـ”قدرة السلطات الكازاخية على تجاوز الأزمة التي تمرّ بها وإعادة الأمور إلى طبيعتها في هذا البلد الشقيق”.

وأفاد الديوان الأميري القطري في بيان أن كلام أمير قطر جاء خلال اتصال هاتفيّ أجراه، السبت، مع الرئيس الكازاخي قاسم جومارت توكاييف، حول تطورات الأوضاع في كازاخستان.

من جانبه، أطلع توكاييف أمير قطر على الجهود المبذولة لتهدئة الأوضاع، وتعزيز الأمن والاستقرار في كازاخستان.

واستعرض الجانبان خلال الاتصال علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، وسبل دعمها وتطويرها.

وفي وقتٍ سابق السبت، أعلنت السلطات الكازاخية فرض سيطرتها على البلاد، وأعلن الرئيس الكازاخي قاسم توكاييف، الحداد الوطني يوم الإثنين في 10 كانون الثاني/يناير الحالي إجلالاً لأرواح الضحايا الذين سقطوا بالاحتجاجات.

وقالت الرئاسة الكازاخية في بيان، السبت، إن توكاييف أصدر قرارا بخصوص “إعلان يوم 10 يناير حداداً وطنياً، بسبب سقوط ضحايا جراء الأحداث الإرهابية بالبلاد”.

وأسفرت تلك الاحتجاجات والأحداث عن مقتل 26 محتجاً وإصابة المئات، وفقاً لبيان وزارة الداخلية الكازاخية، الجمعة.

والسبت أعلنت الوزارة ارتفاع عدد الأشخاص الموقوفين في الأحداث التي وقعت في طازاخستان إلى 4266، بمن فيهم مواطنو دول أخرى.

وأشار البيان إلى أن أكثر من 100 شخص أوقفوا في قرية بمقاطعة ألماتي، وتم ضبط مستودع أسلحة في مقاطعة جامبيل، وكذلك منتجات مسروقة مثل دراجات هوائية، وتلفزيونات، وهواتف محمولة، وأسلحة، وذخائر في مبنى خدمة السيارات في ألماتي.

وكانت الحكومة الكازاخية قد أعلنت استقالتها الأربعاء، على خلفية الاحتجاجات التي اندلعت الأحد في 2 كانون الثاني/يناير الجاري، تخللها سقوط ضحايا وأعمال نهب وشغب في عدد من المدن، ما دفع الحكومة إلى فرض حالة الطوارئ في عموم البلاد بهدف حفظ الأمن العام.

زر الذهاب إلى الأعلى