سياسةهام

أردوغان يحذر الاتحاد الأوروبي بشأن اليونان وقبرص الرومية

الرئيس التركي أكد أن العمل الدبلوماسي جار على تحسين العلاقات مع اليونان والوصول إلى حل في قضية قبرص التركية

شدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه “يجب عدم السماح بتخريب العلاقات التركية الأوروبية، بالاختباء وراء ذريعة التضامن مع اليونان داخل الاتحاد”.

كلام أردوغان جاء في كلمة ألقاها، الخميس، خلال لقاء جمعه مع سفراء دول الاتحاد الأوروبي في العاصمة التركية أنقرة.

ولفت أردوغان إلى أن “بعض الدول الأوروبية تتخذ مواقف ضد تركيا للتضامن مع اليونان وقبرص الرومية”.

وأكد أن “الاتحاد الأوروبي يحمي جنوبي قبرص، بينما يتغافل عن حقوق القبارصة الأتراك الذين هم جزءٌ لا يتجزّأ من المنطقة ذاتها”.

وأضاف أن “اليونان تعتبر أن قبرص الجنوبية تابعة لها بشكل كامل، وتتصرف بأنانية في هذا الملف، وإلى جانب ذلك الاتحاد الأوروبي يحمي الجانب اليوناني ويتحدث باسمه دون أن ينظر بواقعية إلى الملف، ويتجاهل حقوق المواطنين القبارصة الأتراك في هذه الجزيرة”.

من ناحية أخرى، أكد أردوغان على أهمية العمل الدبلوماسي لتحسين العلاقات مع اليونان.

وقال “خلال العام الماضي عملنا مع اليونان على العودة إلى المسار الدبلوماسي وتطوير العلاقات بين الجانبين، وتطوير أجندات إيجابية بين تركيا واليونان من جديد”.

وتابع “تركيا واليونان هما دولتان جارتان، ونحن نثق بأن كلينا سنعمل على حل الملفات العالقة بفضل الموقف الإيجابي الذي سنتخذه إزاء بعضنا البعض”.

زر الذهاب إلى الأعلى