إغاثةمميز

منظمات إغاثية تركية تستنفر لمساعدة المدنيين الأوكرانيين

منذ إطلاق روسيا حربها العسكرية ضد أوكرانيا في 24 شباط/فبراير الماضي، أعلنت العديد من المنظمات الإغاثية التركية حالة الاستنفار لمساعدة المدنيين الهاربين من آلة الحرب الروسية.

وعلى الحدود الأوكرانية مع العديد من الدول الأوروبية، تزيد المنظمات الإغاثية التركية بشكل يومي أعمالها الإنسانية لإغاثة المدنيين.

جمعية “حجر الصدقة” التركية أكدت أن فرقها تعمل بكل طاقاتها لإغاثة المدنيين الأوكرانيين وحتى غير الأوكرانيين الهاربين من المدن الأوكرانية.

وأوضحت الجمعية أنها تعمل في الوقت الراهن لتقديم المساعدات الغذائية العاجلة للهاربين من آلة الحرب، وخاصة وجبات الطعام الساخنة.

رئيس الجمعية كمال أوزدال قال لـ”وكالة أنباء تركيا”، الأربعاء، إن “الجمعية تقوم بهذا العمل من باب إنساني.. فهذا الأمر من صلب عملها وتوجهها”.

وأكد أوزدال أنه “من باب الإنسانية فلا فرق بين المدنيين الذين يتعرضون للأذى في هذا البلد أو ذاك، لذلك نرى أنه من واجبنا الإنساني أن نقف إلى جانب المدنيين الأوكرانيين في هذه الظروف”.

كما يقدم فريق الهلال الأحمر التركي طعامًا للمدنيين الأوكرانيين عبر عربات متنقلة في مدينة “تشيرنوفتسي” جنوب غربي أوكرانيا.

وقال الهلال الأحمر التركي، الأربعاء، إن فرقه “تحركت مباشرة من أجل مساعدة المتضررين في أوكرانيا جراء الهجوم روسي، وتمركزت في تشيرنوفتسي على الحدود الأوكرانية برفقة 5 شاحنات مساعدات إنسانية”.

كما وتعمل فرق هيئة الإغاثة التركية على دعم المدنيين الأوكرانيين بمختلف أنواع المساعدات العاجلة من طعام وبطانيات ومواد تنظيف وتدفئة.

وفي السياق نفسه، أرسلت رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد” عدة شاحنات إلى مدن أوكرانية عدة ولصالح المدنيين الهاربين على الحدود، حيث حملت تلك الشاحنات مساعدات إنسانية عاجلة.

ودائما ما تحرص المنظمات الإغاثية والإنسانية التركية على الوقوف إلى جانب المدنيين حيث تقع حروب أو كوارث طبيعية في مختلف أنحاء العالم، دون تمييز بين دين أو عرق أو لون أو لغة.

وأطلقت روسيا فجر 24 شباط/فبراير الماضي، عملية عسكرية في أوكرانيا، ما تسبب بموجة نزوح كبيرة لملايين المدنيين من مختلف المدن الأوكرانية.

اقرأ أيضا| روسيا أم أوكرانيا.. هل تتصرف تركيا بذكاء في هذه الحرب؟ (تقرير)

وكالة أنباء تركيا

وكالة إخباريــة تركيــة ناطقــة باللغــة العربيــة.
زر الذهاب إلى الأعلى