ثقافة وفنمنوعات

بينهم سوريون.. رسام تركي يجمع 159 رساما في منصة رقمية موحدة

نجح رسام تركي يدعى خاقان أيدمير، بجمع 159 رساماً حول العالم في منصة رقمية واحدة، لنقل لوحاتهم الفنية إلى العالم، وذلك في ولاية كوجا إيلي التركية.

وبدأ أيدمير مشروعه ببيع لوحات مرسومة بالفحم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كعمل بديل بعد أن خسر عمله الأصلي (التصوير السياحي) إثر جائحة فيروس “كورونا”.

نجاح أيدمير في مشروعه الجديد دفعه للتواصل مع رسامين يقيمون في الولاية نفسها، وإنشاء منصة رقمية لبيع اللوحات المرسومة بالفحم، لينجح ببيع اللوحات لأكثر من مئة دولة حول العالم.

وأوضح أيدمير للأناضول أنه سعى لدمج اللوحات الفنية بالأنظمة الرقمية لإيصالها لأكبر عدد ممكن من محبي الرسم بالفحم، مشيراً إلى أنه بذل جهوداً كبيرة لجمع أكبر عدد ممكن من الفنانين.

وحول جنسيات الفنانين المشاركين في المنصة، قال أيدمير إن بينهم سوريون وروس وإيرانيون، مشيراً إلى أن عدد اللوحات المباعة تجاوز العشرة آلاف لوحة، أُرسلت كطرود عبر البريد.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى