العالم الإسلاميمميز

أمير قطر يفتتح منتدى الدوحة 2022 بمشاركة دولية واسعة

افتتح أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، السبت، منتدى الدوحة 2022، بمشاركة دولية واسعة.

وألقى أمير قطر كلمة خلال افتتاح المنتدى تحدث خلالها عن عدد من المواضيع الإسلامية والدولية.

وقال إن “منتدى الدوحة منصة أطلقناها قبل 22 عاماً لتكون ملتقى لصناع القرار والخبراء والإعلاميين من منطقتنا ومن كل أنحاء العالم”.

ولفت قائلا “لقد اخترنا طريق الحوار العقلاني القائم على الموازنة بين القيم والمصالح المشتركة في الوقت ذاته”.

وأضاف أمير قطر “اخترنا طريق الوساطة لحل النزاعات بالطرق السلمية، وقد راكمنا خبرة في هذا المجال نضعها في خدمة السلام والاستقرارا والحلول العادلة للنزاعات”.

وأوضح أن “العصر الجديد الذي يحلم به ويعمل من أجله هو عصر السلام والأمن والتعايش للجميع، واصفاً هذا العصر بعصر العدالة الاجتماعية”.

القضية الفلسطينية

وقال أمير قطر في كلمته “أود أن أذكر بالملايين من الفلسطينيين الذين عانوا ويعانون من الاحتلال الإسرائيلي منذ سبعة عقود، ومثلهم كثير من الشعوب الأخرى كالشعب السوري والشعب الأفغاني”.

كما حذر من “الأصوات الشعبوية ذات النبرة الإقصائية في زمن التوترات المجتمعية والانكماش الاقتصادي”.

وأعرب عن أسف الدوحة “وهي ترى تقلصاً في المساحات السياسية والدبلوماسية لصالح التمدد العسكري والحلول المسلحة”.

ما هو منتدى الدوحة؟

انطلق منتدى الدوحة للمرة الأولى عام 2000، حيث تحمل النسخة الحالية منه الرقم 20، إذ توقف المنتدى خلال عامي 2020 و2021 بسبب فيروس “كورونا”.

يُشارك في النسخة الحالية من المنتدى مجموعة من القادة والمفكرين وصانعي السياسات والصحفيين، بينهم وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو ةةوير الدفاع التركي خلوصي آكار.

وتحمل النسخة الجديدة من المنتدى شعار “التحول إلى العصر الجديد”، وهو شعار يعكس هدف النسخة الممتدة ليومين (26- 27 آذار/مارس الجاري)، إذ ستركز على أربعة مجالات هي: التحالفات الجيوسياسية والعلاقات الدولية، النظام المالي والتنمية الاقتصادية، الدفاع والأمن السيبراني والأمن الغذائي، الاستدامة وتغير المناخ.

زر الذهاب إلى الأعلى