اقتصاددوليهام

مؤسسة ألمانية: تركيا قد تصبح مركز الطاقة في أوروبا

نشرت مؤسسة “كونراد أديناور” الألمانية، السبت، تحليلاً من سبع صفحات قالت فيه إن “تركيا قد تصبح مركز الطاقة الجديد في أوروبا”.

واعتمدت المؤسسة في الدراسة التي أرسلتها إلى المجموعة البرلمانية لأحزاب الاتحاد المسيحي الألماني، على نقطتين أساسيتين في تحليلها “الأولى هي الدور الحيادي الذي تلعبه تركيا بين روسيا وأوكرانيا، والثانية التقارب التركي الألماني المتزايد في المرحلة الأخيرة”.

وحسب التحليل فإن “الحرب الروسية على أوكرانيا، والعقوبات الدولية على موسكو، أجبرت ألمانيا على تنويع سياسة الطاقة الألمانية والتي تملك بدورها بدائل محدودة عن روسيا في الوقت الحالي وعلى المدى القصير”.

وأضافت المؤسسة أنه “نظراً لنقص الغاز العالمي ونقص الاستثمار في البنية التحتية للغاز والنفط في ألمانيا خلال السنوات الأخيرة، فإن توسيع ممر الغاز الجنوبي وبحر قزوين في تركيا”.

ولفتت إلى أن “استخدام المنطقة الشرقية من أوروبا كمحور توزيع ونقل طاقة استراتيجي، مع إمكانية الوصول إلى حقول الغاز في البحر الأبيض المتوسط، يوفر بدائل حقيقة لألمانيا على المدى الطويل”.

ووفق التحليل فإنه “على ألمانيا زيادة الشراكة الاستراتيجية مع تركيا، خاصةً مع الأوضاع الأمنية الهشة في البوسنة والهرسك والتطورات في جنوب القوقاز وأفغانستان، بالإضافة إلى التواجد الروسي في إفريقيا، وهو ما يعني أن على برلين تناسي الخلافات مع أنقرة والتقارب معها”.

ما هي البلاد التي ستوفر بدائل الغاز؟

وفق التحليل فإنه “وبالإضافة إلى الكميات الكبيرة للغاز في شرقي البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود والتي تملك تركيا نصيباً وافراً منه، فإن كلا من أذربيجان وتركمانستان والعراق وإيران تملك أيضاً كميات كبيرة من الغاز، وهو ما يعني مروره عبر تركيا إلى أوروبا”.

وأضاف التحليل أن “تركيا لها أهمية جيواستراتيجية أساسية لأوروبا وموقعها الجغرافي يجعلها لاعباً رئيسياً في جنوب القوقاز والبحر الأسود والشرق الأوسط”.

اقرأ أيضا.. “الفاتح” التركية تبدأ تنقيبا جديدا عن الطاقة في البحر الأسود

زر الذهاب إلى الأعلى