سياسةهام

إثر اتصال أردوغان بـ”هرتسوغ”.. الاحتلال الإسرائيلي يغلق “الأقصى” أمام المستوطنين

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الثلاثاء، على حماية من المسجد الأقصى المبارك وإتاحة الحرية الكاملة للمسلمين لأداء عباداتهم فيه خاصة خلال خاصة خلال شهر رمضان المبارك.

كلام أردوغان جاء خلال اتصال هاتفي أجراه مع رئيس الاحتلال الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، حسب ما ذكرت الرئاسة التركية في بيان.

وحسب البيان، قال أردوغان خلال الاتصال “نحن نشعر بحزن عميق لمقتل 18 فلسطينيا بينهم أطفال وإصابة أكثر من 400 آخرين جراء الأحداث التي وقعت في الضفة الغربية والمسجد الأقصى منذ بداية شهر رمضان الفضيل”.

وتابع أن “اقتحام الجماعات المتطرفة للمسجد الأقصى بعد صلاة الفجر أمس وأول أمس، والمشاهد غير المرغوب فيها التي نجمت عن ذلك، ووصول التوتر إلى غزة زاد كثيرا من حزننا”.

ونوه إلى أنه “في الوقت الذي يجب فيه أن تظهر أجواء العيد والأجواء الرمضانية، فإن المشاهد التي نراها كل عام بسبب المتطرفين تدمي القلوب وتتسبب في ردود أفعال محقة في العالم الإسلامي بأسره”.

وأضاف أردوغان “أودّ أن أشدد على ضرورة عدم السماح للابتزازات والتهديدات التي تحدث في هذه المرحلة لاسيما تجاه مكانة وروحانية المسجد الأقصى”.

وتابع “أكرر دعوتي للجميع ببذل قصارى الجهد للحفاظ على روحانية وقدسية هذا المكان وهذه الأيام المباركة، ونحن في تركيا سنواصل العمل في مختلف الظروف من أجل ضمان السلام والأمن”.

وعلى أثر هذا الاتصال ذكرت وسائل إعلام لدى الاحتلال الإسرائيلي أن “القيادة السياسية والأمنية الإسرائيلية قررت إغلاق المسجد الأقصى أمام دخول اليهود اعتبارا من يوم الجمعة المقبل حتى نهاية شهر رمضان، في حين عقد مجلس الأمن جلسة مغلقة لبحث التطورات في القدس”.

وأفادت وسائل الإعلام تلك أن “القرار جاء محاولة لنزع فتيل الانفجار”.

اقرأ أيضا.. أردوغان والعاهل الأردني يبحثان اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي ضد “الأقصى”

زر الذهاب إلى الأعلى