سياسةقضاء

وزير العدل التركي: لا يحق لأي دولة التدخل بأي حكم يصدر عن القضاء التركي

أكد وزير العدل التركي بكير بوزداغ، الثلاثاء، أنه “ليس للولايات المتحدة الأمريكية ولا لأي دولة أخرى، الحق في أن تتكلم أو تبدي رأيها بأي حكم يصدر عن القضاء التركي، وعليهم أن يهتموا بشؤونهم الخاصة”.

كلام بوزداغ جاء في تصريحات صحفية، ردا على منتقدي قرار المحكمة أمس بشأن ما عرف بقضية “غيزي بارك”.

وأضاف بوزداغ أن “القضاة لا يستطيعون إصدار الأوامر والمشورة ولا يمكنهم إصدار قرار قضائي بناء على تعليمات من أحد”.

وتابع أن “ردود الأفعال كانت غير محترمة، بعد قرار المحكمة الذي أعلن أمس، وشهدنا تصريحات تهدد وتهين رئيسنا والمحاكم والقضاء التركي”.

ونوه إلى أن “إلقاء اللوم على القضاة يتنافى مع حكم القانون، لأن القضاة يتصرفون على أساسه، وأن القرارات القضائية عندما لا تأتي كما تنتظرونها، تتهمون القضاة بأنهم يتلقون أوامر وتعليمات، ادعوكم لاحترام القانون”.

وشدد على أن “تركيا دولة مستقلة ذات سيادة، ولا يحق لأحد التدخل في الشؤون الداخلية لتركيا، والقضاء التركي قضاء مستقل”.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، بعد الحكم المشدد المؤبد الذي صدر بحق “عثمان كافالا” في قضية “غازي بارك”، إن “قرار المحكمة كان “مزعجاً للغاية ومخيباً للآمال”.

كما علقت وزيرة الخارجية الألمانية “أنالينا بربوك” ووزيرة الثقافة “كلوديا روث” بالقول أنه “يجب إطلاق سراح عثمان كافالا على الفور”.

والإثنين، حكمت محكمة تركية على “عثمان كافالا” بالسجن المؤبد المشدد لمشاركته في المحاولة الانقلابية الفاشلة في تموز/يوليو 2016.

يشار إلى كافالا سُجن في تشرين الثاني/نوفمبر 2017 ثم أطلق سراحه في تشرين الأول/أكتوبر 2019، ليتم القبض عليه مجددا في شباط/فبراير 2020، بتهمة الضلوع بالمحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا مساء 15 تموز/يوليو 2016.

للاشتراك بقناة “وكالة أنباء تركيا” على تليغرام.. عبر الرابط التالي: https://t.me/tragency1

زر الذهاب إلى الأعلى