الصناعات العسكرية التركيةتكنولوجيادوليهام

صحيفة أمريكية تشييد بسرعة إنجاز المسيرة الحربية التركية “قزل إلما”

أشادت مجلة “ديفانس نيوز” الأمريكية المختصة في شؤون الصناعات الدفاعية، بسرعة إنجاز المسيّرة الحربية محلية الصنع “قزل إلما”، أول مقاتلة مسيرة تركية الصنع.

وذكرت المجلة في تقرير لها تحت عنوان “أول تحليق للمقاتلة المسيرة في مستقبل تركيا”، أن “مشروع (قزل إلما) بدأ بظهور مجسّم المقاتلة ومن ثم نجح في التحليق، خلال 10 أشهر فقط”.

وأضافت أن “شركة (بايكار المصنّعة لطائرات بيرقدار بدون طيار) كشفت عن مشروع المقاتلة المسيرة عام 2021، ومن ثم أسدلت الستار عن بعض تفاصيلها في آذار/مارس 2022، تلاه اختبار انسجام المحرك مع المقاتلة، قبل أن تظهر الأخيرة وهي تجتاز بنجاح اختبار التحليق في الأجواء”.

كما تضمن تقرير المجلة الأمريكية، معلومات مفصلة حول قدرات المقاتلة المسيرة التركية.

والأربعاء، نشرت شركة “بايكار” التركية، مشاهد من اختبارات التحليق التي تخضع لها مقاتلتها المسيّرة الحربية محلية الصنع “قزل إلما”، أعلنت فيها نجاح تجارب التحليق الأولى للمقاتلة المسيرة.

وتتميز “قزل إلما” بأنها أول مسيرة حربية بقدرة الهبوط والإقلاع على سفن ذات مدرجات قصيرة مثل مدرج سفينة “تي جي غي أنانضولو” الحاملة للطائرات.

وعلى عكس الطائرات المسيرة، فإن بيرقدار “قزل إلما” تستطيع إجراء مناورات خاطفة، وتنفيذ مهام القتال جو ـ جو مثلها مثل المقاتلات التقليدية، بحيث تمكن تركيا من تغيير الموازين الحربية الجوية.

ومن المخطط أن تؤدي “قزل إلما” المهام الأكثر صعوبة بفضل ميزة التخفي عن شاشات الرادارات بشكل أكبر، وأن يصل وزنها في الإقلاع إلى 6 أطنان، وهي قادرة على حمل 1500 كيلوغرام من الصواريخ والذخائر.

الجدير ذكره أن تركيا حققت تقدما كبيرا في مجال الصناعات الدفاعية في الأعوام الأخيرة، كما تصدرت 4 شركات تركية للصناعات الدفاعية قائمة أفضل 100 شركة في العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى