سياسةهام

تركيا.. أردوغان يرد على المعارضة بشأن دستورية ترشحه للانتخابات المقبلة

رد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، على أحزاب المعارضة التركية الستة المحتجين على ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة.

كلام أردوغان جاء خلال لقاء جماهيري بولاية دنيزلي غربي تركيا.

وقال أردوغان:

  • الطاولة السداسية لم تتمكن حتى الآن من اختيار مرشح رئاسي للانتخابات المقبلة، ونظراً لفشلهم هذا بدأوا برمي التهم على ترشحي.
  • السياسة ميدان مواجهة وأقول إنني مرشح، قولوا من هو مرشحكم من أجل التنافس معه في ميدان السياسة.
  • الطاولة السداسية لم تتمكن من اختيار مرشح توافقي، ولهذا يحاولون إخفاء هذا الأمر.
  • حالياً أنا رئيس للجمهورية منذ 4 أعوام ونصف العام، وهناك ما قبله؛ أين كنتم كل هذه المدة؟ لماذا لم تقولوا هذا من قبل.
  • التعديلات الدستورية عام 2017 لا تدع أدنى مجال للشك وهي واضحة، حيث دخلت تركيا بانتخابات عام 2018 إلى نظام جديد، وهذا ما أدى إلى تصفير ساعة التوقيت.
  • بالحقوق والفعل والعقل، يعتبر الرئيس المنتخب عام 2018 أول رئيس وفق النظام الجديد، وباستثناء أشخاص عدة، لم يعترض أحد على النظام الجديد، والطاولة السداسية بعد عام من الاجتماعات لم تشهد أي اعتراضات.. فجأة تطرقوا للموضوع.
  • المعارضة تخشى من يوم الانتخابات والخسارة فيها فتلجأ إلى سيناريوهات الفوضى، وخلال سنوات سابقة لم يلجأ هو (أردوغان) إلا للإرادة الشعبية ولم يقبل غيرها، وتغلب على المنافسين جميعاً في صناديق الاقتراع.
  • نقول كفى للأطراف الخارجية التي توجهت إلى الطاولة السداسية بدلاً عن الإرادة الشعبية وتسعى للهندسة السياسية، وكما كان جوابنا للانقلابيين والإرهابيين، سيكون جوابنا في 14 أيار/مايو المقبل لنظام الوصاية، وسيكون دفنه في صناديق الاقتراع.

والخميس، احتج زعماء 6 من أحزاب المعارضة التركية، أن “أردوغان لا يمكنه الترشّح للانتخابات الرئاسية المقبلة، وفق الدستور والقوانين الحالية”، معتبرين أن “ترشّحه للانتخابات المقبلة يعد مخالفة للدستور”.

زر الذهاب إلى الأعلى