منوعاتهام

إسطنبول.. تكريم حافل للعلامة عبد المجيد الزنداني

شهدت مدينة إسطنبول تكريم الشيخ العلامة عبد المجيد الزنداني، وذلك خلال مشاركته في حفل تدشين أكاديمية أنصار النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وبادر علماء الأمة الإسلامية إلى تكريم العلامة الزنداني، تثميناً لجهوده العلمية والدعوية والإصلاحية، وتأكيداً على الاحترام والتقدير الذي يحظى به من قبلهم.

وقال العالم المصري الدكتور محمد الصغير في تغريدة على حسابه في “تويتر”، افتتحت (الإثنين)، أكاديمية أنصار النبي صلى الله عليه وسلم، بحضور جمع كبير من علماء الأمة، حيث بدأنا العمل بالوفاء لأهل العطاء، الذين حددوا معالم الطريق وعبدوه لمن جاء بعدهم، وفي مقدمة هؤلاء فضيلة العلامة المربي الشيخ عبدالمجيد الزنداني مؤسس جامعة الإيمان، وأحد الرواد الكبار في الدعوة والتربية والتعليم”.

وأضاف “رأينا أن أشرف عمل يمكننا به تدشين أكاديمية أنصار النبي، هو تكريم أحد أول من غرسوا غرس الإيمان في نفوس طلبة العلم، فضيلة الشيخ المربي عبدالمجيد الزنداني”.

الشيخ عبد المجيد الزنداني

  • سياسي وداعية إسلامي يمني.
  • ولد عام 1942، في قرية الظهبي بمديرية الشعر من محافظة إب إحدى محافظات الجمهورية اليمنية.
  •  أصله من منطقةزندانفي مديرية أرحب بمحافظة صنعاء.
  •  أسس جامعة الإيمان باليمن.
  • أسس الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة في السعودية.
  • انشغل بتأصيل الإعجاز العلمي في النصوص الشرعية، وتفسير العديد من الظواهر الكونية من خلاله.
  • رئيس مجلس الشورى للتجمع اليمني للإصلاح.
  • من جيل الصف الأول من شيوخ الدعوة الوسطية بالعالم الإسلامي.
  • اشتهر بأبحاث الإعجاز العلمي، ومناظرة الغربيين.
  • مارس التدريس أثناء وجوده في المملكة العربية السعودية، وتولى بعد عودته إلى اليمن وظائف ومسؤوليات مختلفة، من بينها إدارة معهد النور العلمي ووظائف تدريس في بعض مؤسسات التعليم.
  • من مؤلفاته: تأصيل الإعجاز العلمي، علم الإيمان، طريق الإيمان، نحو الإيمان، والتوحيد، والبينة العلمية في القرآن الكريم.
  • له العديد من الأشرطة والمحاضرات التي فصل فيها مظاهر الإعجاز العلمي في القرآن الكريم.

اقرأ أيضا.. العلامة عبد المجيد الزنداني: تركيا وأردوغان في مقدمة المدافعين عن الأمة الإسلامية

زر الذهاب إلى الأعلى