دوليهام

تقرير أممي: تنظيم PKK/PYD الإرهابي جند أكثر من 1200 طفل في سوريا

أكدت الأمم المتحدة أن تنظيم PKK/PYD الإرهابي، جنّد أكثر من 1270 طفل في سوريا خلال العام الماضي 2022.

جاء ذلك في تقرير أصدرته الأمم المتحدة، الجمعة، عن الأطفال والنزاع المسلح.

وأشار التقرير إلى أنه “تم رصد أكثر من ألفين و407 انتهاكات خطيرة بحق الأطفال في سوريا عام 2022”.

وأضاف أن “637 طفلا جنّدهم (تنظيم PKK/PYD الإرهابي)، و633 آخرين من قبل الأذرع التابعة له”.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في التقرير، عن “قلقه إزاء تجنيد الأطفال في سوريا”، داعياً إلى “إطلاق سراح جميع الأطفال المجندين والتوقف عن تجنيدهم واستخدامهم”.

وتؤكد المنظمات الحقوقية أن ما تسمى “الشبيبة الثورية” التي يشرف عليها كوادر PKK وPKK/PYD الإرهابيين، هي أحد أذرع التنظيم الإرهابي التي تقوم بمهمة خطف القصر وتجنيدهم وزجهم في الأعمال العسكرية.

وفي أيار/مايو الماضي، وثق تقرير صادر عن فريق “Syria indicator” خطف تنظيم PKK/PYD الإرهابي 97 طفلاً وتجنيدهم للقتال في صفوف ميليشياته، خلال الفترة بين عامي 2021 و2022.

وأوضح التقرير حسب ما تابعت “وكالة أنباء تركيا”، “تجنيد التنظيم الإرهابي لـ 55 طفلة قاصرًا، وتجنيد 42 طفلًا من الذكور خلال نفس الفترة، ليبلغ العدد الإجمالي للأطفال المجندين من الجنسين 97 طفلة وطفلًا”.

وتبين من تحليل البيانات، حسب التقرير، أن “عمليات التجنيد والتغرير أو الاختطاف وفق وصف الأهالي، جرت في مناطق ومدن مختلفة، جميعها تخضع لسيطرة التنظيم الإرهابي شرقي سوريا”.

زر الذهاب إلى الأعلى