دوليهام

“جريمة كراهية”.. متطرفون يعتدون عدة مرات على مسجد في ولاية أمريكية

أقدم متطرفون عنصريون وفي مرات عدة، على تخريب مسجد في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية، ما دفع بالجالية المسلمة في المنطقة مطالبة الشرطة بفتح تحقيق واعتبارها “جريمة كراهية”.

واقتحم مخرّبون متطرفون، الأسبوع الماضي، مركز “بورتالس Portales” الإسلامي، وأقدموا على تمزيق نسخ من القرآن و”سكبوا المشروبات الكحولية على صفحاته”.

كما قام المتطرفون بثقب الجدران ودمّروا الأثاث وتركوا القمامة ووضعوا لوحة “ليسوع” فوق كومة من الأنقاض، حسب المصدر ذاته.

وبعد بضعة أيام، في 23 يونيو/حزيران، “دخل المخرّبون المتطرفون المسجد مرة أخرى وألحقوا أضراراً بوحدة تكييف الهواء في المبنى، وهو أمر تقول الإدارة إنه قد يكلف ما يصل إلى 40 ألف دولار”.

في المقابل يصرّ مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كاير)، أكبر منظمة إسلامية للدعوة والحقوق المدنية في البلاد، على أن هذه الحوادث تعتبر جرائم كراهية ويحثّ السلطات على التحقيق فيها على هذا النحو.

وتأتي هذه الحوادث بعد ثلاثة أشهر من اندلاع حرائق في مسجدين في مينيابوليس في غضون يومين متتاليين، وقُبض في أيار/مايو الماضي، على رجل على صلة بالحريقين.

زر الذهاب إلى الأعلى