تقاريرثقافة وفنهام

“حلوى عاشوراء” تقليد تركي سنوي.. تعرف عليه

يتميز الأتراك في يوم العاشر من شهر محرم، بتحضير طبق “حلوى عاشوراء”، إذ يحرصون على ألا يمر يوم عاشوراء كغيره من الأيام في تركيا مطلقاً.

ويعتبر يوم عاشوراء من الأيام العظيمة، فيقوم بعضهم بإحياء الليلة والأخر يكتفي بصيام نهارها وبعضهم قد لا يفعل شيئاً، لكن الجميع يحرصون على تناول “حلوى عاشوراء” في هذا اليوم.

حلوى عاشوراء

  • خليط متكامل من كل أنواع المكسرات والحبوب.
  • تُصنَع من الحنطة بشكل رئيسي، وتُضاف إليها أصناف عدة من الحبوب كالفاصوليا والحمص.
  • تغطى بطبقة كاملة من المكسرات كالجوز والفستق والبندق وجوز الهند.
  • تضاف إليها في النهاية بعض انواع الفواكه كالرمان والبرتقال وغيرها.
  • تُقدّم في النهاية على شكل أطباق ساخنة حلوة.
  • يُعِدّها الأتراك ويوزّعونها ويطعمون كل من مر في دربهم منها.
  • يتبادلها الجيران والأقارب، وتقدمها حتى المقاهي والمطاعم في قائمتها في هذه اليوم، وبعضها يوزعها بشكل مجاني في محاولة لنشر الألفة والتواصل.
  • تقول روايات تاريخية إن “مكونات هذه الحلوى جاءت من الأطعمة والنباتات التي بقيت مع سيدنا نوح عليه السلام بعد الطوفان الذي نجاه الله منه في هذا الشهر المبارك”.

زر الذهاب إلى الأعلى