سياحةهام

ناشط إماراتي يشيد بتركيا كوجهة سياحية: لم أر فيها السوء الذي يحاول البعض ترويجه عنها

أشاد الناشط الإماراتي جمعة عبيد المهيري، بجمال تركيا وتنوع مناطقها السياحية وفرص التسوق الممتعة فيها، مشيراً بشكل إيجابي إلى جربته السياحية فيها.

كلام المهيري جاء في منشور نشره على حسابه في منصة “إكس”.

وأوضح المهيري أنه زائر دائم لتركيا منذ عام 1982، حيث قام بـ 12 زيارة إليها، مؤكدا أنه “لم يلاحظ السوء الذي يحاول البعض الترويج له عن تركيا”.

وقارن تجربته في تركيا بتجارب أخرى في لندن وباريس ومصر، قائلا “لم أر منهم ذلك السوء الذي يحاول البعض ترويجه كما حدث لي في لندن وباريس ومصر كمثال، رغم دفاشة بعض أهلها وهذا طبيعي ومتوقع نسبيا حسب ثقافة بلاد حوض البحر المتوسط”.

وأشار الناشط الإماراتي إلى أنه قاطع تركيا لفترة خلال التوتر السياسي، خاصة أثناء أزمة قطر، لكنه عاد لزيارتها لاحقاً.

وذكر أن آخر زيارة له إلى تركيا كانت عام 2022، واصفاً إياها أنها كانت “رائعة وآمنة” وأنه قضى أوقاتاً جميلة مع عائلته.

وختم المهيري بالإشارة إلى أن “بعض السلوكيات غير المرغوب بها التي قد يلاحظها السائح هي أمر طبيعي ومتوقع نسبياً في بلدان حوض البحر المتوسط”، مؤكداً على “الصورة الإيجابية العامة لتركيا كوجهة سياحية”.

زر الذهاب إلى الأعلى