دولي

الأمم المتحدة تطالب بفتح تحقيق حول أحداث الغوطة

تبنى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة مشروع قرار يدعو لـ"إجراء تحقيق مستقل وسريع بشأن ما تشهده منطقة الغوطة قرب العاصمة السورية دمشق، من أعمال عنف".

وصوتت 29 دولة لصالح القرار الذي اقترحته بريطانيا، في حين امتنعت 14 دولة عن التصويت، ورفضته 4 دول أخرى.

ويشدد القرار على "ضرورة محاسبة الذين يقفون خلف الانتهاكات الإنسانية في منطقة الغوطة".

يشار إلى أن منطقة الغوطة الشرقية تتعرض منذ 19 شباط/فبراير الماضي لقصف يومي تشنه قوات النظام السوري،ما أوقع مئات الضحايا من المدنيين.

ومنذ أواخر عام 2012 تحاصر قوات النظام السوري نحو 390 ألف مدني في الغوطة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق