تقارير

سوريون في تركيا: تحرير عفرين يؤصل أخوتنا التركية السورية

دعوا لـ"إقامة مشاريع تخلد ذكرى وبطولات شهداء غصن الزيتون"

رحب سوريون مقيمون في مدينة إسطنبول بتحرير قوات "غصن الزيتون" مديمة عفرين السورية من تنظيم PYD/PKK الإرهابي اليوم الأحد.

وأشاد السوريون بما حققه الجيش التركي والجيش السوري الحر من بطولات ضد العناصر الإرهابية في مدينة عفرين والقرى التابعة لها.

محمد العلي قال لـ"أنباء تركيا" إن "ما تحقق اليوم في عفرين يعتبر نصرا تاريخيا كبيرا لأهالي المنطقة أولا ولتركيا ثانيا".

وربط العلي النصر في عفرين بـ"تزامنها مع الاحتفالات بالذكرى الـ 103 للانتصار في معركة جناق قلعة".

ودعا الشاب السوري الذي يعمل موظفا في إحدى المحال التجارية إلى "عدم الشك بالنوايا التركية تجاه الشعب السوري، فالأمور أصبحت واضحة بالنسبة لنا أن تركيا دولة تريد مصلحتنا إلى جانب مصلحتها على عكس من تاجر بقضيتنا من بعض الدول".

من جانبه، شدد عمر الحمصي على أن "انتصار الجيشين التركي والسوري الحر في عفرين سيفتح الباب أمام مستقبل مشرق في عفرين والمناطق المحيطة بها المحررة منها والتي نتوقع أن يتم تحريرها أيضا من العصابات الإرهابية".

وأشاد الحمصي خلال حديثه لـ"أنباء تركيا" بـ"تضحيات الشهداء في هذه المعركة"، داعيا لـ"إقامة مشاريع تخلد ذكراهم وبطولاتهم وتضحياتهم".

وختم بتوجيه التحية لـ"الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس هيئة الأركان التركي الجنرال خلوصي آكار وضباط الجيش السوري الحر".

أما عائشة دغيم فرأت أن "ما قامت به تركيا من دعم الجيش السوري الحر سنخلده مع أبنائنا لنبني مع تركيا مستقبلا يليق بمحبتنا وعلاقتنا الأخوية المتجذرة".

وقالت دغيم لـ"أنباء تركيا" إن "تحرير عفرين يؤصل الأخوة التركية السورية شاء من شاء وأبى من أبى"، منتقدة "الدول التي تتهم تركيا بأنها قوة احتلال في عفرين وغيرها من مناطق شمالي سوريا".

وأكدت أن "تركيا دولة لا تريد إلا الخير للشعب السوري، وهذا سيتحقق إن تركوها وشأنها بعيدا عن اتهاماتهم الباطلة".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيطرة قوات “غصن الزيتون” بشكل كامل على مركز مدينة عفرين  السورية، تزامنا مع احتفال تركيا بالذكرى الـ 103 لانتصار “جناق قلعة”.

يذكر أن عملية “غصن الزينون” انطلقت في 20 كانون الثاني/يناير الماضي بالتعاون بين الجيش التركي والجيش السوري الحر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق