سياسةمميز

بوتين: ندعم اقتراح أردوغان حول إغاثة مناطق خفض التوتر في سوريا (محدث2)

بوتين: ندعم اقتراح أردوغان حول إغاثة مناطق خفض التوتر في سوريا (محدث2)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن "الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اقترح علينا تقديم مواد إغاثية وطبية لأهالي مناطق خفض التوتر في سوريا".

كلام بوتين جاء جاء خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيريه التركي رجب طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني، إثر قمة ثلاثية جمعتهم في العاصمة التركية أنقرة اليوم الأربعاء.

وأوضح بوتين أن "مقترح الرئيس أردوغان مهم جدا وندعمه أنا والسيد روحاني".

وتابع "لقد تحملت تركيا مسؤولية كبيرة تجاه القضية الفلسطينية وكذلك تتحمل مسؤولية مماثلة تجاه القضية السورية".

وأضاف بوتين "نحن نعمل مع شركائنا الأتراك والإيرانيين في سبيل الوصول لحل للوضع القائم في سوريا".

وشدد أن "تركيا وروسيا وإيران تعمل على زيادة التنسيق بينها من أجل تخفيف التوتر في سوريا".

وكان أردوغان قال خلال المؤتمر نفسه إن العلميات العسكرية التركية لن تتوقف شمالي سوريا حتى تطهير المنطقة من تنظيم PYD الإرهابي.

وتابع “أكدنا على وحدة الأراضي السورية وضرورة محاربة التنظيمات الإرهابية”

وأضاف “قمنا بتنظيف 4 آلاف كيلومتر مربع من الإرهابيين شمالي سوريا”، لافتا إلى أن “المئات من أهالي عفرين عادوا إلى مدينتهم”.

وشدد أنه “لن تتوقف عملياتنا العسكرية شمالي سوريا حتى تطهير المنطقة من تنظيم PYD الإرهابي”.

ولفت إلى أن “تنظيمي PYD وPKK الإرهابيين لا يختلفان عن تنظيم داعش الإرهابي”، مؤكدا أن “مكافحة هذه التنظيمات ستضمن إعادة الاستقرار في سوريا”.

وتابع أن “الشعب السوري هو الجهة الخاسرة من الأزمة والصراع أما الرابح فكلنا نعلمه بشكل جيد”.

ولفت أردوغان إلى أن “هناك قرابة بين الشعبين التركي والسوري، ولذلك فالقضية السورية مهمة جدا بالنسبة لنا”.

كت قال روحاني في المؤتمر إن “من أهم أهدافنا المحافظة على وحدة سوريا”، مؤكدا على “ضرورة مواصلة مكافحة الإرهاب وعناصره في سوريا”.

وتابع “سنحتفل عندما تنتهي الحرب في سوريا ويتم القضاء على الإرهابيين، ويعود اللاجئون إلى أراضيهم لكي شاركوا بانتخابات ترسم مستقبلهم”.

وأضاف “لقد اتفقنا مع تركيا وروسيا على مساعدة وإغاثة الشعب السوري المتضرر مما يجري على الأرض”.

وقال روحاني إن “هناك جهات تريد للتنظيمات الإرهابية مثل داعش أن تبقى وتستمر من أجل استخدامها كأدوات في منطقتنا”.

وتابع “نحن ملتزمون بمخرجات مؤتمر أستانا من أجل أمن واستقرار سوريا”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق