إغاثةهام

"البيت الدمشقي" يغيث أطفال الغوطة بمنطقة "درع الفرات"

بالتعاون مع إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”

"البيت الدمشقي" يغيث أطفال الغوطة بمنطقة "درع الفرات"

واصل "ملتقى البيت الدمشقي"، اليوم الإثنين، حملة "شريان طبي" المخصصة لتوزيع الحليب على أطفال أهل الغوطة الشرقية المهجرين إلى منطقة "درع الفرات" شمالي سوريا.

وبالتعاون مع إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، وزع الملتقى علب الحليب على 1300 طفل في مخيمي شمارين وأعزاز بمنطقة "درع الفرات".

وتأتي حملة "شريان طبي" ضمن عدة مشاريع ينفذها الملتقى في الداخل السوري لتقديم المعونات والمساعدات الإغاثية المتنوعة للاجئين والمحاصرين في مناطقهم.

وفي هذا الإطار تقدمت إدارة الملتقى، بالشكر لـ“آفاد” التركية على مساعدتها في تنفيذ المشاريع الإغاثية ووقوفها إلى جانب الشعب السوري في محنته.

ومنذ أواخر عام 2012 تحاصر قوات النظام السوري نحو 390 ألف مدني في الغوطة.

يشار إلى أن مدينة الباب تقع ضمن مناطق “درع الفرات” شمالي سوريا، التي تمكنت القوات التركية ومقاتلي الجيش السوري الحر من تحريرها من تنظيم “داعش” الإرهابي، في آذار/مارس 2017.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق