قضاءمميز

القضاء التركي يقرر استمرار حبس راهب أمريكي بتهمة التجسس

الراهب الأمريكي أندرو برونسون متهم بالتجسس والانتماء لتنظيم "غولن" الإرهابي

القضاء التركي يقرر استمرار حبس راهب أمريكي بتهمة التجسس

قرر القضاء التركي، اليوم الإثنين، استمرار حبس الراهب الأمريكي أندرو برونسون بتهمة التجسس والانتماء لتنظيم "غولن" الإرهابي، المسؤول عن المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا في 15 تموز/يوليو 2016.

وأصدرت المحكمة التركية قرارا بحبس برونسون وتأجيل المحاكمة إلى 7 أيار/مايو المقبل.

يشار إلى أن المدعين العامين في مدينة إزمير غربي تركيا، كانوا قد طالبوا بعقوبة السجن لـ"برونسون " لمدة تصل إلى 35 عامًا بتهمة التجسس وعلاقاته بتنظيم غولن الإرهابي، إضافة إلى علاقته بتنظيم PKK الإرهابي.

وفي اللائحة المقدمة إلى المدعي العام للمحكمة، اتهم برونسون بارتكاب جرائم نيابة عن تنظيمي "غولن" وPKK الإرهابيين.

وتعد قضية برونسون، الذي كان راعيا لكنيسة ديريليش البروتستانتية بمدينة إزمير، قضية شائكة بين تركيا والولايات المتحدة.

وقد دعت واشنطن مرارا لإطلاق سراح برونسون، مدعية أنه "احتُجز ظلما".

وكان وزير الخارجية الأمريكي المقال ريكس تيلرسون آخر مسؤول أمريكي طالب بالإفراج عن برونسون، وذلك خلال زيارته الأخيرة إلى تركيا.

وأكدت تركيا مرارا أن قضية برونسون يتعامل معها القضاء ولا يمكن للحكومة التدخل فيها.

وأوقف برونسون في 9 كانون الأول/ديسمبر عام 2016.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق