ثقافة وفنمميز

تركيا تحتفل بآخر "طفل" يرأس الحكومة في تاريخها

تركيا تحتفل بآخر "طفل" يرأس الحكومة في تاريخها

احتفلت تركيا، اليوم الإثنين، بآخر طفلة تتولى منصب رئاسة الحكومة، بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية.

وتعد الطفلة “أسماء داديسو” (11 عاما) التي تنازل لها رئيس الحكومة التركية بن علي يلدريم، عن منصبه رمزيا اليوم، آخر طفلة ستحظى بهذه الميزة، وذلك بسبب انتقال تركيا للنظام الرئاسي مباشرة بعد إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة في 24 حزيران/يونيو المقبل.

وستشهد تركيا حدثا سياسيا هو الأول من نوعه في تاريخها بعد هذه الانتخابات مباشرة، وهو الانتقال لـ“النظام الرئاسي” الذي أقره الشعب التركي باستفتاء جرى في 16 نيسان/أبريل 2017.

ومن أبرز ما ينص عليه هذا النظام، إلغاء منصب رئيس الحكومة ونقل كافة صلاحيته لرئيس البلاد، وبالتالي فإن رئيس الحكومة الحالي بن علي يلدريم سيكون آخر رئيس حكومة في تاريخ تركيا منذ تأسيسها عام 1923، وبالتالي ستكون الطفلة “أسماء داديسو” آخر طفلة تتولى رئاسة الحكومة رمزيا.

وجرت العادة في هذا اليوم (23 نيسان/أبريل) أن يقوم المسؤولون الأتراك بالتنازل الرمزي عن مناصبهم للأطفال، وكذلك مسؤولو المؤسسات الرسمية المختلفة.

وتأتي هذه الخطوة السنوية بهدف تشجيع الأطفال وبث روح العمل والمسؤولية فيهم.

وترأست الحكومة اليوم، الطفلة “أسماء داديسو” (11 عاما) حيث عقدت جلسة للحكومة التركية التي كان كل أعضائها من الوزراء الأطفال، بحضور يلدريم وعدد من الوزراء.

وتلقت رئيسة الحكومة والوزراء الأطفال أسئلة الصحفيين، وردا على سؤال أحدهم حول الانتخابات التركية المبكرة في 24 حزيران/يونيون المقبل، قالت أسماء :”ما نرجوه أن تكون النتائج لصالح زطننا وأمتنا وشعبنا”.

وتحتفل تركيا في 23 نيسان/أبريل من كل عام، بعيد الطفولة والسيادة الوطنية، وهو اليوم الذي تم فيه عام 1920 وضع حجر أساس بناء الجمهورية التركية، وافتتح مجلس الأمة الكبير “البرلمان”.

يشار إلى أن مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك أهدى عيد السيادة الوطنية للأطفال، ولذلك تحول اسم العيد إلى “عيد الطفولة والسيادة الوطنية”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق