ثقافة وفنمميز

"سيدي الرئيس".. هكذا كان خطاب المسؤولين الأتراك اليوم للأطفال

"سيدي الرئيس".. هكذا كان خطاب المسؤولين الأتراك اليوم للأطفال

في إطار الاحتفالات التي شهدتها تركيا، اليوم الإثنين، بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية، وكما جرت العادة، تنازل المسؤولون الأتراك جميعا عن مناصبهم للأطفال، بصورة رمزية.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تنازل عن رئاسة تركيا وكرسي الرئاس للطفل “الفاتح مينتاش” (12 عاما).

وخلال الجلسة في المجمع الرئاسي بأنقرة، خاطب أردوغان “الفاتح مينتاش” بـ"سيدي الرئيس".

أما رئيس الحكومة التركية بن علي يلدريم فتنازل عن منصبه للطفلة “أسماء داديسو” (11 عاما).

وكان خطاب يلدريم لـ“أسماء داديسو” خلال الجلسة في قصر تشانكايا بأنقرة "سيدتي الرئيسة".

كما تنازل رئيس البرلمان التركي إسماعيل قهرمان عن منصبه للطفل “أردا ساماراز”، مخاطبا إياه في الجلسة التي تمت في مقر المجلس بأنقرة بـ"سيدي الرئيس".

وتحتفل تركيا في 23 نيسان/أبريل من كل عام، بعيد الطفولة والسيادة الوطنية، وهو اليوم الذي تم فيه عام 1920 وضع حجر أساس بناء الجمهورية التركية، وافتتح مجلس الأمة الكبير “البرلمان”.

يشار إلى أن مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك أهدى عيد السيادة الوطنية للأطفال، ولذلك تحول اسم العيد إلى “عيد الطفولة والسيادة الوطنية”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق