سياسةمميز

نجل نجم الدين أربكان يشن هجوما على حزب "السعادة"

نجل نجم الدين أربكان يشن هجوما على حزب "السعادة"

شن "فاتح أربكان"، نجل البروفيسور الراحل نجم الدين أربكان، اليوم الثلاثاء، هجوما عنيفا على حزب "السعادة" الذي سعى لتشكيل جبهة معارضة موحدة ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي تشهدها تركيا في 24 حزيران/يونيو المقبل.

وقال "فاتح أربكان" في تغريدة نشرها على حسابه في "تويتر" إن "من يسعون للارتكاز والاعتماد على كمال كيليتشدار أوغلو (رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض) الذي تهجم على الدولة العثمانية ظلما وعدوانا، لا يمكنهم أن يمثلوا حركة ملي غوروش (التي أسسها نجم الدين أربكان)".

يشار إلى أن رئيس حزب السعادة المعارض “تمل قره ملا أوغلو”، فشل بإقناع الرئيس التركي السابق عبد الله غول، بالترشح للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة.

كما فشل "قره ملا أوغلو” بتشكيل تحالف معارض ضد الرئيس أردوغان في الانتخابات المقبلة.

وفي 23 نيسان/أبريل الماضي، أعلن حزب “السعادة” ذو التوجهات الإسلامية، وحزب ”الشعب الجمهوري” ذو التوجهات العلمانية، “قرب إعلان اتفاق بينهما” تحضيرا للانتخابات، الأمر الذي فشل أيضا.

وأواخر الشهر نفسه، هاجم "كيليتشدار أوغلو" الدولة العثمانية، قائلا إن "الظلم بدأ عام 1453 ميلادي (تاريخ فتح إسطنبول)".

وطالما أظهر رئيس حزب الشعب الجمهوري عداءه للدولة العثمانية من قبل، حيث عارض تسمية جسر إسطنبول الثالت باسم “السلطان ياووز سليم”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق