العالم الإسلاميهام

أكبر تجمع حملات على الانترنت يطلق حملة ضد جرائم الاحتلال الإسرائيلي

أكبر تجمع حملات على الانترنت يطلق حملة ضد جرائم الاحتلال الإسرائيلي

أطلقت منظمة "آفاز"، اليوم السبت، حملة عالمية للتوقيع على عريضة موجهة بكل دول العالم بعنوان "دماء الفلسطينيين ليست رخيصة".

وطالبت المنظمة في بيان لها جميع دول العالم بـ"فرض عقوبات على دولة الاحتلال الإسرائيلي من أجل تحرير الشعب الفلسطيني ووقف هدر دمه".

وقالت إن "قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت بحق المتظاهرين الفلسطينيين العزّل في غزة مجزرة راح ضحيتها أكثر من 60 شخص فضلًا عن إصابة ما لا يقل عن 1300 آخرين".

وأضافت أن "جنود الاحتلال ارتكبوا تلك الجرائم بدم بارد"، واصفةً ما جرى بأنه "مجزرة حقيقية بكل المقاييس، وأن ما حدث ليس سوى فصلًا جديدًا من فصول الوحشية والعنصرية الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني المستمرة منذ 50 عام".

ودعت المنظمة لـ"التوقيع على العريضة الموجهة لدول العالم أجمع، ضد الجرائم المرتكبة من قبل إسرائيل بحق الفلسطينيين"، مشددة أن "الفرصة سانحة الآن لقلب الموازيين وتصحيح البوصلة من خلال التضامن مع الحملة والمطالبة بفرض عقوبات على دولة الاحتلال".

ورأت "آفاز" أن "المنطقة تعيش اليوم في مرحلة خطرة تتسم بالتطبيع مع الاحتلال وفتح علاقات اقتصادية معه، الأمر الذي شجعه على زيادة وحشيته ضد الفلسطينيين وعلى محاولة الاستيلاء على القدس".

وطالبت بـ"أن تشمل العقوبات على دولة الاحتلال قطاعات معينة مثل تجارة الألماس الدموي الإسرائيلي، أي تورط إسرائيل في تهريب ألماس غير شرعي من أفريقيا والاتجار به".

وحسب البيان "يمكن أن تشمل العقوبات أيضًا، قطاع الأسلحة كونه من المعروف أن إسرائيل تبيع السلاح إلى بعض أكثر الأنظمة وحشية حول العالم، بالإضافة لقطاع التكنولوجيا، فضلاً عن المقاطعة الرياضية والثقافية كحرمان إسرائيل من المشاركة في الفعاليات والمنافسات الرياضية وحرمانها من المشاركة في المسابقة الغنائية يورو فيجن، ما سيؤثر حتماً على حسابات الحكومة الإسرائيلية".

ومنظمة "آفاز" هي أكبر تجمع حملات على الانترنت في العالم، تضم أعضاءً من مختلف الدول، تولي مهمة إيصال السياسات التي يدعمها المواطنون إلى دوائر صنع القرار حول العالم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق